08‏/09‏/2014

إسبانيا: تحف مثيرة للإعجاب جلبت له الشهرة فنان إسباني يحوّل أوراق الشجر إلى منحوتات رائعة


دبي - داليا بسيوني:

أراد الفنان الإسباني الموهوب لورينزو مانويل أن يلفت نظر الناس إلى أوراق الشجر الجميلة، حيث ينصب نظر الناس إلى الورود والزهور ولا ينتبهون إلى الأوراق على الإطلاق، فقام الفنان برسم ونحت أعقد التصميمات على ورق الشجر واستخرج الفن منها، وقدم لنا تحفاً فنية مثيرة للإعجاب.
وغاية في البراعة، ففن النحت يكون على الأجسام الصلبة أو الزجاج أو الخشب، ولكن النحت على أوراق النبات الرقيقة والجميلة هنا يكون الإبداع، فالفن يقدم لنا كل يوم أعمالا وأفكارا جديدة ومدهشة.

فكرة
أوراق النبات لها علاقة وثيقة بالفن والجمال، ونتيجة حب الفنان للرسم وتأثره بفن قص وتقطيع الورق الذي برع فيه الفنانون اليابانيون والصينيون منذ القدم، فقام بتجربته وإبداعه الفني ولكن باستخدام أوراق الشجر، وواجه لورينزو صعوبات كبيرة في بداية عمله نتيجة لرقة وجمال أوراق الشجر فكانت تتمزق بين يديه، وفشلت محاولاته الأولى.
ولكنه أصر على الاستمرار، وقرر أن يتعلم من أخطائه ويبحث عن أسلوب فريد ودقيق ويطور به من طريقة قطع الورق والنحت عليها دون أن تنكسر.
أسرار
بعد عدة تجارب وصلت إلى سنوات عن طريق التجربة والخطأ، توصل الفنان الإسباني إلى معرفة أسرار هذا الفن والتقنيات التي يجب عليه اتباعها من أجل الحصول علي منحوتات فريدة ومميزة، فأتقن عملية اختيار الورقة المناسبة والصالحة للنحت، فكان يختار من حديقته أوراقا سميكة خضراء ندية لأنها تكون أفضل من الأوراق الناعمة الرقيقة.
ويقوم بغسلها وضغطها حتى تكون جافة وجاهزة للاستخدام، ثم يثبت الرسمة التي يرسمها بيده ويريد نحتها على الأوراق، ثم يبدأ عملية التقطيع أو النحت، وقد ابتكر لورينزو أدوات دقيقة لتساعده في عمله فاستخدم سكيناً خاصاً للتقطيع، وقام بنحت أشكال متنوعة من النباتات والحيوانات، وابتكار العديد من القطع الفنية الرائعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق