05‏/08‏/2014

سوريا: ملتقى ريمني الثقافي الإيطالي بمشاركة محلية ودولية واسعة

Untitled-1

دمشق - سانا:
تشارك المديرية العامة للآثار والمتاحف في الموسم الخامس والثلاثين من أعمال ملتقى ريمني الثقافي الايطالي الذي سيقام من الرابع والعشرين ولغاية الثلاثين من أب الجاري تحت عنوان ملتقى من أجل الصداقة بين البشر.
ويقام على هامش الملتقى عدة فعاليات حوارية الفعالية الأولى بعنوان “من عمق الزمن أصل التواصل والمجتمع في سورية القديمة” ينظم من خلالها البروفسور بوتشيلاتي معرضاً جوالاً عن العمارة والعمران في منطقة البحر المتوسط من خلال محمية تل موزان في القامشلي فيما تحمل الفعالية الثانية اسم /علم الآثار اليوم في سورية.. مشروع للسلام/ والفعالية الثالثة /التركيز على سورية/.
وتهدف هذه الفعاليات الى تسليط الضوء على المخاطر التي يتعرض لها التراث الثقافي السوري خلال الأزمة والتعريف بأهم الاكتشافات والدراسات التي تظهر تاريخ سورية الحضاري وأهميته على المستوى الإقليمي والدولي.
ومن المقرر ان يترأس وفد مديرية الاثار والمتاحف المدير العام الدكتور مأمون عبد الكريم بمشاركة كل من المهندس خالد المصري مدير آثار حلب والياس سليمان مدير آثار القامشلي وغازي علولو مدير آثار إدلب.
ومن المتوقع أن يحضر الملتقى ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى سورية وعدد من علماء الآثار البارزين.
يذكر ان ملتقى ريمني هو تظاهرة ثقافية سنوية مهمة وضخمة تنظمها منظمة غير حكومية يحضرها سنوياً 800 ألف زائر من 20 دولة و4000 متطوع كما يقام فيها 130 مؤتمراً و250 محاضرة و8 معارض وذلك على مساحة 170 ألف متر مربع وبمشاركة 1000 صحفي معتمد وأكثر من 200 شركة وجهة راعية.


سانا - سوريا: ملتقى ريمني الثقافي الإيطالي بمشاركة محلية ودولية واسعة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق