15‏/06‏/2014

الجزائر: تحت شعار ”غردوا وأحلى القصيد أنشدوا”... 12 فرقة في المهرجان الثقافي المحلي للإنشاد بمستغانم

 تستعد ولاية مستغانم لاحتضان الطبعة الخامسة للمهرجان الثقافي المحلي للإنشاد، الذي ستبدأ فعالياته يوم 19 جوان الحالي تحت شعار ”بصوتكم غردوا وأحلى القصيد أنشدوا”، بمشاركة 12 فرقة إنشادية تمثل 9 ولايات بالغرب الجزائري من بين 21 فرقة شاركت في التصفيات. 

تسجل المنافسة الرسمية لهذه الطبعة غياب ثلاث ولايات، لم تترشح أي فرقة منها لتصفيات المنافسة النهائية وهي النعامة، تندوف وسعيدة. فيما ألحقت ولاية أدرار بمهرجان ورڤلة، وأسفرت التصفيات التي اختتمت في 17 ماي الماضي، عن اختيار فرقة الرحاب من ولاية وهران، الوصال من ولاية تيارت، البدر من ولاية البيض، نسمات الهدى من ولاية عين تموشنت، نسيم الشوق من ولاية بشار، النسائم الفنية من ولاية معسكر، الوصال مينة من ولاية غليزان، إلى جانب فرقتي الأنوار والولاء من ولاية تلمسان، رفقة ثلاث فرق من الولاية المضيفة هي الوجدان و الفردوس والبصمة. كما ستشارك فرقة بلابل الرائد خارج المنافسة تشجيعا لجهود براعمها، حسبما أكد لـ”الفجر” المدير الفني للمرجان بلعاليا بن ذهيبة، الذي كشف عن إدراج نص في قانون المسابقة الرسمية يفرض على الفرق المشاركة التقيد بالطابع المحلي من حيث لغة الأشعار والألحان، عوض استعمال جمل و تراكيب لحنية من المشرق العربي. كما أكد رفض قانون المنافسة للفرق لتي لا تراعي شروط الإنشاد من حيث الكلمات ومضمونها، ما يفسر تقليص عدد الفرق المتنافسة مقارنة بالطبعة السابقة رغم ارتفاع عدد الولايات المشاركة من 7 إلى 9 ولايات.

وتفتح فعاليات المهرجان فرقة الإشراق من ولاية وهران، التي حصلت على المرتبة الأولى في الطبعة الرابعة، تنفيذا لتوصيات لجنة التحكيم التي أُبقي على كامل أعضائها تحت إشراف مدير المعهد الموسيقي بباتنة يوسف بلهادي. وتستفيد الفرق المشاركة من تنظيم ثلاث ورشات في مبادئ الأداء الصوتي، المقامات العربية و التدريبات الصوتية. 

كما ستعرف فعاليات المهرجان تنظيم حفلات إنشادية لعدد من المنشدين يمثلون مختلف جهات الوطن، كناصر ميروح من قسنطينة، عبد المجيد بن عيسى من تلمسان يوسف حسن من البليدة، أسامة بونار من تيزي وزو. وتستمر فعاليات الطبعة الخامسة للمهرجان الثقافي المحلي للإنشاد إلى غاية 24 جوان.

 ت. خطاب



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق