26‏/05‏/2014

جنوب إفريقيا: ضمن مهرجان ”Gcwala-Ngamasiko”... فرقة ”فريكلان” في حفل فني اليوم بجنوب إفريقيا



تحيي الفرقة الموسيقية الجزائرية ”فريكلان”، سهرة اليوم في ملعب إليس بارك ”Ellis Park Stadium”، وذلك في إطار مشاركتها في طبعة 2014 من المهرجان الثقافي ”Gcwala-Ngamasiko” بجوهانسبرغ في جنوب إفريقيا الذي تنظمه وزارة الفنون والثقافة الجنوب - إفريقية وجمعية الموسيقى والرقص الإفريقي ”ACUMDA” لإحياء للتراث الثقافي العريق للقارة الإفريقية. 

 الحفل الذي تنظمه وزارة الثقافة بمساهمة سفارة الجزائر في بريتوريا، سيكون بمرافقة الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي فرقة ”فريكلان” في هذه الفعالية الدولية التي انطلقت في الـ20 من الشهر الجاري وتستمر إلى غاية يوم الغد، بمشاركة عديد الدول في هذه الدورة على غرار، سوازيلاندا، زامبيا، تنزانيا، جزر السيشل والموزمبيق.

ويأتي هذا المهرجان الذي أنشئ سنة 2004، دفاعا مبدأ الاندماج الثقافي ودعم الأواصر بين الشعوب الإفريقية بدون أي تمييز في الجنسية أو العرق أو العقيدة أو الديانة، كما يظهر المهرجان مختلف الثقافات والتقاليد التي تساهم في النهضة الإفريقية، هدفه الأساسي هو توحيد المعارف والتاريخ الثقافي للأهالي الأفارقة والحفاظ عليه. كما يعتبر المهرجان دافعا وحافزا من أجل ترقية الشراكات الثقافية بين الأمم الإفريقية، لاسيما في مجال التبادلات الثقافية. وجاء المهرجان في طبعته هذه تحت شعار ”إفريقيا واحدة في ظل التعدد الثقافي من أجل التعاون وبناء قارة أفضل”. وفي السياق ينتظر أن تقدم فرقة ”فريكلان” أجمل الأغاني التي اشتهرت بها منها التي حملها الألبوم الأولّ الصادر سنة 2003، تحت عنوان ”لالا ميرة” كـ”استخبار”، ”المداني”، بنت السلطان”، و”الغربة”، التي لقيت رواجا باهرا عكست موهبة الفرقة وقدرتها على الإبداع الموسيقي والفني سواء في العزف أو الغناء أو الكلمات. حيث تحلم الفرقة بتقديم أغان نظيفة بعيدة عن السياسة، وتتحدث عن الإنسان والحياة عبر تقديم العديد من الطبوع الغنائية المنضوية تحت سقف الطابع ”الڤناوي”، ”البلوز”، ”الروك” وغيرها. يذكر أن ”فريكلان” التي سمّت بها الفرقة نفسها، تنقسم إلى مفردتين هما ”إكلان” التي تعني ”عبيد التوارڤ” و”فري” التي تعني الحرية باللغة الإنجليزية.

 حسان مرابط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق