04‏/05‏/2014

المغرب: 16 مسرحية تتنافس على جوائز المهرجان الوطني

الدورة 16 تكرم مسرحيين وتعقد ندوات حول أبي الفنون

تحتضن مكناس في الفترة بين ثالث وتاسع يونيو المقبل، الدورة السادسة عشرة للمهرجان الوطني للمسرح، المنظم من قبل وزارة الثقافة، بتنافس 16 عملا مسرحيا، اختيرت من قبل لجنة الانتقاء التي ضمت محمد بنحساين، مدير المسرح الوطني محمد الخامس، وبشرى أهريش، ممثلة ومديرة مسرح المنصور بالرباط، والطاهر الطويل، صحافي وناقد، ومصطفى فاكر، مخرج بالقناة الأولى، ونور الدين زيوال، مخرج مسرحي وأستاذ بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، ورشيدة لكحل، مكلفة بالدراسات بالكتابة العامة لوزارة الثقافة، والشاعر مراد القادري.وتمثل الدار البيضاء في هذه الدورة، مسرحيات «مايد إن موروكو» لفرقة «الشهاب المسرحية» و»هم الأوباش» لفرقة «فريكاب للإنتاج»، وتشارك الرباط بمسرحية «بين بين» لفرقة «نحن نلعب الفنون» و»الرابوز» لفرقة «في آج»، و»شكون يطفي التلفزة» لفرقة «دابا تياتر»، و»دون جوان» لفرقة «إميك سيميك»، و»سكيزوفرينيا» لفرقة «أفروديت»، وتمثل سلا في المهرجان مسرحيتي «السكوبي» لفرقة «مسرحنا» و»هلوسة» لـ»تروب دور»، فيما تحضر فاس بمسرحية «الساروت» لفرقة «نادي المرآة للمسرح»، و»تشارك طنجة بـ»في أعالي البحر» لفرقة «أونكور»، وتقدم فرقة «الشامات» المسرحية بمكناس عملها الجديد «فويتزيك». وتتنافس هذه المسرحيات التي أنتجت خلال الموسم المسرحي 2013 و2014، بين جوائز الـتأليف والإخراج والسينوغرافيا والملابس والتشخيص إناث والتشخيص ذكور وجائزة الأمل والجائزة الكبرى. وستنظم فقرات هذه الدورة، تنظم فعاليات المهرجان بالمركز الثقافي محمد المنوني والمعهد الفرنسي وفضاء الحبول بمكناس، والمركز الثقافي بالحاجب والمركز الثقافي بمولاي إدريس زرهون، كما ستشمل ندوات فكرية وموضوعاتية حول أبي الفنون بالمغرب، ولقاءات تواصلية بين المسرحيين المغاربة وجمهور العاصمة الإسماعيلية، إلى جانب تكريم مجموعة من الوجوه المسرحية، فضلا عن عروض مسرحية للكبار والصغار خارج المسابقة، وتوقيع إصدارات مسرحية جديدة. وستعلن وزارة الثقافة، عن أسماء أعضاء لجنة تحكيم هذه الدورة، خلال الأيام المقبلة، وهي اللجنة التي ستوكل إليها مهمة الإشراف على توزيع جوائز هذه النسخة من المهرجان. يشار إلى أن الجائزة الكبرى للدورة الماضية للمهرجان، عادت لمسرحية "الدموع بالكحل" لفرقة "أنفاس"، فيما توزعت باقي الجوائر بين أحسن إخراج مناصفة بين لعبد العاطي المباركي صاحب مسرحية "العساس" لفرقة "إيسيل للمسرح"، و"بوسرحان الزيتوني عن مسرحية "ؤسويفان" لفرقة فضاء اللواء للإبداع، وجائزة التأليف لعصام اليوسفي عن مسرحيتي "العساس" و"الدموع بالكحل"، كما نالت هذه الأخيرة جائزة السينوغرافيا التي عادت لعبد المجيد هواس، فيما عادت جائزة التمثيل لكمال الكاظيمي عن مسرحية "ؤسويفان" وسعيد آيت باجا عن مسرحية "العساس"، كما نالت هاجر كريكع جائزة أفضل تشحيص نسائي عن مسرحية "الدموع بالكحل"، ومنحت جائزة الملابس لبدرية الحساني عن مسرحية "الدموع بالكحل".
 
وترأس أحمد البدري، لجنة تحكيم الدورة الماضية، وضمت في عضويتها المسرحيين حسن هموش ولخضر منصوري ولطيفة أحرار وسالك كويندي وجميل حمداوي ياسين أحجام وعبد الكبير الشداتي ومسعود بوحسن وعبد العظيم الشناوي.

ياسين الريـخ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق