30‏/04‏/2014

إيران: افتتاح معرض طهران الدولي الـ 27 للكتاب بمشاركة سورية





طهران-سانا:

افتتح أمس في العاصمة الإيرانية معرض طهران الدولي السابع والعشرون للكتاب بمشاركة سورية.
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة له خلال الافتتاح إن "الكتاب هو الحبل المتين الذي يربط العهود والمراحل والدول مع بعضها البعض في كل أنحاء العالم" مشددا على أن "الكتاب يعني تجلي الفكر والعقل ومن هذا المنطلق نؤكد ضرورة مراعاة حرمة أصحاب القلم والناشرين والقراء". 

20140429-142025.jpg
وأكد روحاني أهمية العمل من أجل ترويج ثقافة الكتابة والقراءة لأن قيمة الكتاب كالثقافة تتجاوز الحدود السياسية والجغرافية لافتا إلى أن "الحكومة الإيرانية لا تريد أن تمارس الرقابة ولهذا باتت تتعرض اليوم للنقد أكثر من أي وقت آخر وأنا أعتز لكون الحكومة استطاعت أن توفر تلك الأجواء التي يمارس فيها الجميع حرية التعبير عن الرأي والنقد".
واعتبر روحاني أن النقد هو حق من حقوق المواطنين وجميع الفصائل والمجموعات سواء كانت من الأقلية أو الأغلبية موضحا أن الشعب الإيراني يتطلع " للاعتدال والتطور والأخلاق" وإذا ما كانت هناك بعض الجهات تحاول استغلال الظروف من أجل المساس بالمجتمع بإثارة الفتن والأكاذيب فنحن لا يمكن أن نقبل بذلك.
وشهد جناح وزارة الثقافة السورية الممثلة بالمركز الثقافي العربي السوري في طهران إقبالا واسعا من قبل الزائرين وتنوعا في الكتب المعروضة شملت مختلف المجالات الثقافية والأدبية والتاريخية ومنشورات الطفل والسياحة والآثار التاريخية.
وعرضت في الجناح أيضا صور للمعالم السياحية والحضارية والأثرية التي تعرف بموقع سورية ودورها التاريخي والتي تم استهدافها من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة.
وأشار طارق ناصر مدير المركز الثقافي العربي السوري في طهران إلى أن مشاركة سورية في هذا المعرض تحمل أهمية خاصة وخصوصا أنها تعكس اهتمام القيادة السورية بالثقافة وترويجها لها وخاصة في ظل ما تتعرض له سورية من مؤامرة كونية تستهدف هويتها وتراثها الثقافي والحضاري.
ولفت ناصر إلى ما تعرضت له الأماكن الأثرية والتاريخية من تخريب وتدمير من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة لطمس الهوية الثقافية والحضارية لسورية مهد الحضارات والثقافات والأبجدية الأولى للبشرية.

20140429-142051.jpgحضر افتتاح المعرض سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود.
يذكر أن معرض طهران الدولي للكتاب يقام على أرض تبلغ مساحتها 130 ألف متر مربع ويضم 266 ألفا و 429 كتابا أصدرتها دور النشر الإيرانية بالإضافة إلى 132 ألف كتاب أصدرتها دور النشر من مختلف البلدان العربية والآسيوية والغربية.
وتشارك في هذا المعرض الذي يستمر 10 أيام دور نشر من سورية وروسيا والصين ولبنان وفنزويلا وعمان وأرمينيا والكويت وأذربيجان وألمانيا وفرنسا وتركيا واليابان والمكسيك وقطر.








ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق