27‏/10‏/2013

بيرو: اكتشاف نادر لمومياوين في عاصمة بيرو

أثريون يعثرون على مومياوين في ليما

يعد ذلك ثالث اكتشاف لآثار سليمة من بين ما يربو على 70 قبرا في هواكا بوكلانا
عثر علماء آثار على مومياوين يزيد عمرهما على ألف عام في إحدى ضواحي ليما عاصمة بيرو.
وعثر العلماء على المومياوين، وهما لشخص بالغ وطفل، في مجمع ديني عريق كان قيد عمليات تنقيب منذ عام 1981.
ومن المعتقد أن الطفل كان قربانا للآلهة، وأنه ربما يكون دفن حيا بعد وفاة الشخص البالغ صاحب المومياء الأخرى.
وعثر الباحثون كذلك على قرابين أخرى، تضم أشلاء خنازير غينية وآنية مزركشة.
وقال الباحث غليدز باز لوكالة فرانس برس للأنباء "يعتبر ذلك أحد أهم الاكتشافات خلال أكثر من ثلاثة عقود من التنقيب، حيث أن المومياوين سليمتان."
وحفظت المومياوان في وضعية القرفصاء، وكانت حبال تغطيهما بشكل كامل.
ويعد ذلك ثالث اكتشاف لآثار سليمة من بين ما يربو على سبعين قبرا جرى الكشف عنها في مقبرة هواكا بوكلانا، وهي معبد يبدو أشبه بالهرم بُنِي في عهد الحضارة الوارية في الفترة ما بين عامي 100 و600 ميلادية، والذي يقع في ما أصبح يعرف بمنطقة ميرافلورز.
وفي عام 2010، عثر علماء الآثار على أشلاء امرأة وأربعة أطفال، كما عثر في عام 2008 على أشلاء فتاة شابة.
وشُيِّد هذا المكان على مساحة هكتارين ونصف (25 ألف متر مربع)، وبه أبراج يزيد ارتفاعها على عشرين مترًا. وحتى الآن، شملت عمليات التنقيب أربعين بالمئة من معالم ذلك الموقع.
وكانت الحضارة الوارية تشهد ازدهارا في المنطقة الساحلية شمالي بيرو في الفترة ما بين عامي 500 و1000 ميلادية، ولا تتوافر عنها سوى معلومات قليلة، حيث لا يبدو أن أهلها تركوا وراءهم سجلات مكتوبة.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق