08‏/10‏/2013

سوريا: "أحمد أبو زينة".. يعتمد الألوان لنشر التفاؤل

افتتح الفنان "أحمد أبو زينة" بتاريخ 7/10/2013 معرضه الفردي الرابع، والذي ضم باقة ملونة من /25/ عملاً فنياً تشكيلياً في دعوة منه لنشر التفاؤل. 
 
مدونة وطن "eSyria" حضرت افتتاح المعرض والتقت من الزوار الفنان التشكيلي "محمود الجوابرة" قال تعليقاً على المعرض: «"أحمد أبو زينة" لون مختلف
تكبير الصورة
في عالم الفن التشكيلي، وتجربته متفردة في الفن التشكيلي السوري، حيث استفاد من اختصاصه في العمارة الداخلية والديكور ليقدم المجموعات اللونية بشكل مختلف ومتميز».

وأضاف "الجوابرة": «"أبو زينة" كان الفنان العربي الوحيد الذي قُبلت أعماله في معرض "نورد ارت" الألماني، حيث قدم ثلاثة أعمال على سوية عالية، واستحق أن يكون مع نخبة من الفنانين العالميين».

وعن معرضه حدثنا الفنان "أحمد أبو زينة" بالقول: «قصدت من افتتاح هذا المعرض
تكبير الصورة
الفنان "أحمد أبو زينة"
في هذه الفترة تحديداً تغيير جو الكآبة الذي يعيشه المتلقي عبر نشر الثقافة الفنية، وتقديم لوحات بألوان توحي بالتفاؤل، كما أنه فرصة للقاء الفنانين، وتبادل الآراء والأفكار معهم».

وأضاف "أبو زينة": «المعرض هو الرابع لي على المستوى الفردي، وقدمت خلاله نقلة فيها جرأة أكثر من السابق حيث ابتعدت عن التعبير، واعتمدت على الحالة التجريدية في معظم الأعمال، واعتبر أن الهدف من اللوحات إثارة المشاعر لدى الملتقي عبر الألوان،
تكبير الصورة
من الأعمال الفنية بالمعرض
فبرأيي أن اللون هو المحرض الرئيسي في أي عمل».

وأكد الدكتور "حيدر يازجي" رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين: «الفنان "أحمد أبو زينة" يملك تجربة تشكل امتداداً واقعياً للحداثة ممارسةً وفعلاً، وهو يقدم نموذجاً يؤكد على الحميميات في التفاصيل».

يشار إلى أن المعرض مستمر في صالة "الشعب" بدمشق حتى السابع عشر من تشرين الأول 2013، كما أن الفنان "أحمد أبو زينة" سيشارك في الخامس عشر من الشهر الحالي في معرض فني "بالكويت" يقدم من خلاله /25/ عملاً.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق