27‏/10‏/2013

سوريا: أطفال جوقة سنا يغنون في مسرح الحمراء بدمشق ويقولون: مازلنا




دمشق - سانا:

انتزع أطفال جوقة سنا الأربعة والثلاثون إعجاب جمهور مسرح الحمراء مساء أمس من خلال الأغنيات التي أدوها في الحفل الذي أحيته الجوقة بقيادة حسام الدين بريمو تحت عنوان "مازلنا".
وقدمت الجوقة إحدى وعشرين أغنية أعدت خصيصاً لهؤلاء الأطفال حيث اعتمدت مواضيع هذه الأغنيات على الفعل الطفولي الفطري وعلى كلمات معتادة من الحياة نظمت بشكل جميل مترافق مع الحركة أحياناً.
ووقف أطفال الجوقة الذين لم يتجاوز أكبرهم ست سنوات بشكل منظم ومشرق يوحي بالاحترافية التي وصلوا إليها من خلال التدريب العالي الذي تلقونه حيث كان المايسترو بريمو مقتدرا في التحكم بأداء هؤلاء الأطفال المتجاوبين مع حركاته وإيماءاته بشكل كبير.
20131026-190640.jpg
واستطاع عصافير جوقة سنا أن يحصلوا على التصفيق الحار من الحضور الذي غصت به مقاعد مسرح الحمراء مع كل انتهاء أغنية من الأغاني التي أدوها والتي كانت كلماتها ملأى بالفرح والسخرية أحياناً والبساطة مع التنوع في المواضيع كأغنية "كوكو كوكو" التي قلدوا فيها أصوات الحيوانات.
وأظهر الأطفال من خلال أدائهم المحكم والمتناغم مع بعضهم من جهة ومع الفرقة الموسيقية المكونة من أربعة عازفين محترفين الذين رافقوا الجوقة من جهة ثانية بين مدى الجهد المبذول من مدير الفرقة والمايسترو بريمو.
واختارت الجوقة في كلمتها على بروشور الحفل أن تقول: أحجامنا صغيرة.. أحلامنا كبيرة.. أحجامنا توحي بتواضع طاقاتنا.. ليس كل إيحاء حقيقة.. خضنا اختبار البقاء على قيد الغناء.. فكانت النتيجة.. مازلنا.
وأضاف المايسترو بريمو على جو الحفل شيئا من الطرافة من خلال التعليقات التي كان يقولها عقب بعض الأغاني كقوله: هذه الفقرة ترويجية سياحية.. وفي حال كان عزف الفرقة جميلا فإنني وعدتهم بشراء قمصان صفراء لهم كقمصان الأطفال.
وقالت الطفلة نسرين محمد 8 سنوات من الحضور: أحببت الأغاني جداً وأريد ان أحفظها لأغنيها في المدرسة مع أصدقائي.
أما الطفل جورج عوض 5 سنوات فقد عبر عن استمتاعه بالحفل وعن رغبته بالانضمام للجوقة مبينا انه لن يفوت أي حفل قادم لهذه الجوقة في المستقبل.
20131026-190812.jpg
السيدة كوليت قالت إن هؤلاء الأطفال أثبتوا أن الطفل السوري يمكنه الإبداع في سن مبكرة إذا ما توفرت له الإمكانات والجهد والاهتمام اللازم وهذا ما يدعو للتفاؤل بمستقبل بلدنا وجيل المستقبل.
وجوقة سنا للصغار دون سن ست سنوات تأسست عام 2007 بهدف إعداد الطفل فنياً ونفسياً واجتماعياً لذلك الفعل الراقي "الغناء الجماعي" بأسلوب يعتمد على خلط المسموع بالحركي والاجتماعي حيث اكتسبت الجوقة شعبية رغم صغر سن المغنين فيها وشاركت في حفل افتتاح احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية.
وحسام الدين بريمو درس وتخرج في المعهد العالي للموسيقا بدمشق عام 1997 بدرجة امتياز ودرس الغناء الكلاسيكي والعزف على آلة الأوبوا وعزف مع الأستاذ صلحي الوادي ضمن الفرقة السمفونية الوطنية وأوركسترا الحجرة كما تولى على التوالي رئاسة قسم الغناء وقسم موسيقى الحجرة ووكالة المعهد العالي للموسيقا بدمشق ويشغل حالياً رئاسة قسم الكورال في المعهد العالي للموسيقا بدمسق ويدرب العديد من الجوقات. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق