09‏/10‏/2013

الجزائر: بمشاركة مختصين في الشريط المرسوم... العاصمة تعيش على وقع الكاريكاتير والمانغا إلى 12 من الشهر الجاري


انطلقت، أمس، فعاليات الدورة الـ6 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم الذي تجري فعالياته بالعاصمة حتى الـ 12 أكتوبر الجاري بساحة ديوان رياض الفتح، بالعاصمة، حيث خصص القائمون على التظاهرة برنامجا متنوعا يتضمن معارض وورشات ودورات وبيع بالإهداء لرسامين من الجزائر وبلدان أخرى، تشارك في التظاهرة للمرة الأولى.

وتركز الطبعة الجديدة من المهرجان، على موضوع ”الفكاهة والضحك” من خلال أعمال فناني الأشرطة المرسومة ورسامين وناشرين مختصين جزائريين وأجانب. ويشمل المعرض الكبير للشريط المرسوم الذي يعتبر أهم نشاط للمهرجان هذه السنة، 15 فضاء مخصصا للفن التاسع في الجزائر وفي بلدان أخرى. 

وسيكون قاسي رشيد ودحماني لونيس وجيبس من بين الرسامين والرسامين الكاريكاتوريين، الذين ستعرض أعمالهم في فضاء عرض للمهرجان الدولي للشريط المرسوم مع المانغا، مثل سعيد سباعو وصفيان بسكري وفلة ماتوغي، رسامين شبان برزوا خلال الطبعات السابقة. 

كما يتضمن المعرض أعمال رسامين شبان تكونوا خلال ورشات الطبعة السابقة. ويقترح رواد الشريط المرسوم الجزائري مثل سليم وايدر وهارون وعباس كبير عرضا جماعيا تحت عنوان ”الجزائر 50 سنة من الأشرطة المرسومة والمغامرة تتواصل”، وسيكون الكاميرون الذي يعرف حركية في مجال الشريط المرسوم في إفريقيا ضيف شرف هذه الطبعة بمعرض ”الشريط المرسوم في الكاميرون 360 درجة”. 

وفي إطار المهرجان الدولي للشريط المرسوم، سيتم تنظيم لقاءات حول الشريط المرسوم الكامروني والجزائري والصيني تكون متبوعة بنقاشات حول الفكاهة والضحك وآفاق    الشريط المرسوم. 

وككل سنة برمج المهرجان لدورته السادسة ورشات تكوينية حول الترويج لألبومات الشريط المرسوم موجهة للرسامين والناشرين، وورشات للرسم والكاريكاتور والحكايات الخاصة بالأطفال. وعلى هامش المهرجان تنظم منشورات ز- لينك المختصة في المانغا بالتعاون مع الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، مسابقة ”كوسبلاي ز-لينك 2013” لأحسن زي يمثل شخصية المانغا والشريط المرسوم وألعاب الفيديو أو السينما.

حنان.ب 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق