25‏/09‏/2013

فلسطين: افتتاح عروض فيلم (عمر) لهاني ابو اسعد في رام الله

المخرج الفلسطيني هاني ابو اسعد

رام الله (الضفة الغربية) - القدس

اختار المخرج الفلسطيني هاني ابو اسعد ان يكون عرض الافتتاح لفيلمه الروائي (عمر) الفائز بجائزة النقاد في مهرجان كان السينمائي في رام الله.
وقال ابو اسعد بعد عرض الفيلم الليلة الماضية في قاعة قصر رام الله الثقافي الذي لم تتسع مقاعده الثمانمئة والممرات للجمهور "اهم جمهور عندي الجمهور الفلسطيني. هذا الفيلم فلسطيني انتج بجهود عظيمة ومن مستثمرين فلسطينيين وبدعم فلسطيني كامل".
يتناول الفيلم الذي تشارك فيه مجموعة من الوجوه الشابة من الممثلين جزءا من حياة الفلسطينيين ما بين الحب والمقاومة.
ويسرد الفيلم على مدار اكثر من ساعة ونصف تفاصيل عاشها الكثير من الفلسطينيين خلال تجربة الاعتقال وما يتعرضون له من ضغوط خلال السجن للتعامل مع الاحتلال.
واشاد رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني بالفيلم، وقال بعد مشاهدته: "الفيلم مميز يعبر عن قضيتنا اصدق تعبير".
واضاف خلال تكريمه لطاقم الفيلم على خشبة المسرح: "نأمل خلال الفترة القريبة القادمة ان تتحقق امانينا باقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وان يتحرر جميع الاسرى خلف القضبان الذين يموتون موتا بطيئا".
وتحتجز اسرائيل في سجونها ما يقرب من 5000 فلسطيني بينهم نساء واطفال ومرضى ومسنون منهم عدد معتقل منذ عقود‭‬‬ بحسب الاحصاءات الفلسطينية.
ودعا الحمد الله القائمين على الفيلم الى مواصلة عرضه في الاراضي الفلسطينية وخارجها.
وتابع عدد من الحضور الفيلم واقفين لعدم توفر اماكن للجلوس حتى في الممرات.
وقال قدورة فارس الذي امضى في السجون الاسرائيلية 14 عاما "عشت التجربة. الفيلم الى حد ما رائع وهو يقدم الشيء الانساني لدينا".
واضاف: "لدينا الكثير من القصص التي يشبهها الفيلم. فهو ليس بعيدا عن الواقع".
ويقدم الفيلم الواقع بكل ابعاده حول وجود متعاونين مع الاحتلال ووجود مقاومين اضافة الى الجانب الانساني في حياتهم.
وقال القائمون على الفيلم الذي صورت احداثه في الاراضي الفلسطينية ان لديهم خططا لعرضه في مدينتي القدس والناصرة خلال الايام المقبلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق