30‏/09‏/2013

سوريا: الفيلم السوري «مريم» أغلق شوارع وهران بحضور شعبي منقطع النظير

ميسون أبو أسعد: حصلنا من الجمهور الوهراني الرائع على الجائزة الحقيقية

في اتصال لموقع «اكتشف سورية» مع النجمة ميسون أبو أسعد المتواجدة حالياً في وهران للمشاركة في مهرجان وهران للفيلم العربي، قالت: «إن النجاح الجماهيري الذي حققه عرض فيلم "مريم" في المهرجان قد فاق كل توقعاتنا، فقد امتلأت صالة السينما، ليبقى خارج الصالة الكثيرون منتظرين إمكانية الدخول». وتابعت ميسون حديثها قائلة: «لقد أحاطتنا وهران وأهاليها بحبّ صادق، لدرجة أننا شعرنا وكأننا نعرض في دمشق».
وعن توقعاتها لما يمكن أن يحصل عليه فيلم «مريم» في المهرجان، قالت أبو أسعد: «دعونا لا نستبق الأمور.. على كل حال فقد حصلنا من الجمهور الوهراني الرائع على الجائزة الحقيقية».
وفي تقرير لجريدة القبس حول العرض قالت: ربما يكون من السابق للأوان التنبؤ بنتائج مهرجان وهران للفيلم العربي، ولما تمض على انطلاقته سوى ثلاثة أيام، ولكن النقاد والإعلاميين سبقوا اللجنة المعنية بالأفلام الطويلة وتنبؤوا بفوز «فيلم مريم»، للمخرج السوري باسل الخطيب، الذي عرض ليلة أمس الأول ضمن مسابقة الأفلام الطويلة، والشواهد تؤيد هذا الرأي وتسنده، فقاعة سينما المغرب، حيث عرض الفيلم، امتلأت عن آخرها، مما اضطر مسؤولي السينما إلى إغلاقها لأن العدد اكتمل.

الفنانة ميسون أبو أسعد خلال ندوة عن فيلم مريم في مهرجان وهران

من الطرائف التي رافقت هذا الزحام أن أغلق شارع الأمير عبدالقادر، الذي يقع فيه مبنى السينما، ولأن هذا الشارع يعتبر الشريان الحي لمدينة وهران التجارية، أغلقت الشوارع الضيقة القريبة من الشارع، وهي المرة الأولى التي يحدث مثل هذا الأمر.
يتحدث فيلم مريم عن حالة إنسانية تمثلت في ثلاث شخصيات نسائية اسمهن جميعهن مريم، وبين هؤلاء الثلاث سنوات طويلة، الأولى سنة 1918 والثانية 1967 والثالثة 2012، وفي امتداد السنوات بين هذه النسوة الثلاث يختلف الزمان، ولكن المأساة واحدة هي «الحرب».

فريق فيلم «مريم» في مهرجان وهران للفيلم العربي

استخدم المخرج باسل الخطيب تقنية عالية الجودة، مدعومة من المؤسسة العامة للسينما في سورية، صاحبة إنتاج هذا الفيلم، فيما احتوى على كمية كبيرة من المشاهد التراجيدية.
وقال مخرج الفيلم الخطيب إنه يريد أن يقدم شيئا عن الأحداث في سورية، فقدم هذا الفيلم، ويتمنى لو يكون له دور في التخفيف عن السوريين.
حضر نجوم الفيلم العرض، ومنهم أسعد فضة وصباح جزائري، ميسون أبو أسعد، ديما قندلفت، وغابت سولاف فواخرجي عنه، كما حضر العرض أكثر من ثلاثين قناة تلفزيونية، وسجل العرض رقماً قياسياً في حضور الجمهور لأفلام المهرجان.

اكتشف سورية
القبس - سكاي نيوز



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق