04‏/09‏/2013

الجزائر: مشاركة دولية مميزة استعدادا لمهرجاني المالوف والإنشاد... قسنطينة تعيش على وقع المهرجان المحلي الثقافي للقراءة


أعاب مدير الثقافة لولاية قسنطينة، جمال الدين فغالي، على بعض الشخصيات والجمعيات المحلية التي دعيت للمشاركة في المهرجان الثقافي المحلي ”القراءة في احتفال”، اشتراطها الدفع المسبق لحقوق الاشتراك رغم علمها بالإجراءات الإدارية التي تسبق العملية وتتطلب بعض الوقت، مستنكرا مثل هذا التصرف الذي لا يمت للثقافة بصلة، مشيرا إلى أن الوزارة قد خصت الولاية بميزانية 700 مليون سنتيم لتغطية التكاليف، ناهيك عن منح والي الولاية لمبلغ آخر . مهرجان ”القراءة في احتفال” في طبعته الثالثة، والذي انطلقت فعالياته أمس أول، وسيتواصل إلى غاية منتصف الشهر لمواكبة الدخول المدرسي الذي أريد له أن يكون دخول ثقافي بامتياز سيتضمن 5 محاور مختلفة تشمل تسطير عدة نشاطات وورشات لتحبيب الطفل في القراءة وتقريب الكتاب منه مقسمة على دار الثقافة محمد العيد آل خليفة، المسرح الجهوي وعبر كل بلديات الولاية الـ12، فضلا عن تنظيم مسابقات ثقافية لتحفيزه وتمجيد الكتاب لديه في ظل طغيان الوسائط الإلكترونية عليه.

وقد نوه فوغالي إلى أن النشاطات الثقافية لم تعد موسمية بل تمتد على طول السنة ابتداء من احتفاليات شهر يناير، وصولا إلى ملتقى رضا حوحو في نهاية السنة. وفي سياق ذي صلة أكد المتحدث أن فعاليات المهرجان الثقافي الدولي للمالوف في طبعته السابعة ستنطلق في 28 من الشهر القادم إلى غاية 4 أكتوبر بمشاركة متميزة من عديد الدول كالصين، الإمارات، العراق، مصر، تونس، المغرب وغيرها من الدول، فضلا عن فنانين محليين وكذا مشاركة فرقة أكدت حضورها هذه السنة من بلاد المهجر بفرنسا. كما أشار ذات المتحدث عن بدء التحضيرات للمهرجان الدولي للإنشاد في طبعته الرابعة، الذي من المقرر أن تنطلق أولى سهراته في نهاية شهر أكتوبر ومطلع نوفمبر في طبعة ومشاركة دولية قيمة ومميزة.

آسيا.س

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق