25‏/09‏/2013

سوريا: فرقة نبض للموسيقا والغناء تغني لسورية وصمودها في غاليري مصطفى علي

خبينا بالقلب الجرح و غنينا سوريا
و نزلت من العين الدمعة
ما قدرنا نداريا
و لك يا حبي يا شام
و لك شو عملوا فيا
صرنا نغنيلا عتابا
و نتوجع فيا
لا تخافي يا بنت الرب
حبك عهد عليا
و ان ما بقي غيري بأرضك
حافر قبري فيا
و اللي بدو يدوس أرضك ندفن جيشو فيا
هي لينا سوريا لينا...

 هذه الكلمات التي تنتهي بجملة «تحيا سوريا تحيا سوريا»، كانت كلمات إحدى الأغاني فرقة نبض للموسيقا والغناء في حفلها التأسيسي الذي أقيم أمس السبت 21 ايلول 2013 بقيادة الموسيقي عازف الكيبورد «كارو دردريان» في غاليري مصطفى علي بدمشق القديمة أمام حشد جماهيري.
كما أدت هذه الفرقة التابعة لجمعية «نحنا» مجموعة متنوعة من الأغاني العربية المعروفة مثل «حلوة يا بلدي (_(بنك:لداليدا=داليدا)+)، هلي يا سنابل لزكي ناصيف، بنت الشلبية لفيروز"، إضافة إلى مجموعة أخرى من الأغاني من مؤلفات الفرقة مثل «تحيا سوريا، واو ماعرفتك، زواج مدني، دمعة سوريا، رح تبقى بلدنا».

وفي لقاء مع اكتشف سورية قال قائد الفرقة الموسيقي السوري «كارو دردريان»: «كان الحفل خطوة انطلاق فرقة "نبض" والتعريف عن جمعية "نحنا" بشكل أوسع و كان ناجح على كافة المستويات, سواء عدد الحضور الذي تجاوز 450 شخص و التغطية الإعلامية التي كانت كبيرة».

وأضاف: «الأهم في هذا الحفل كان تفاعل الناس معنا واستطعنا إيصال جوهر مانربو إليه إلى إلى هذا الحشد الجماهيري».
وعن جمعية «نحنا» التي تتبع لها الفرقة قال: «الجمعية حديثة العهد، وهي مجموعة شباب سوري يعملون في مجال التنمية الابداعية، ورأينا في ظل الحالة التي يمر بها وطننا وما لها من انعكاس سلبي على الشباب وجدنا الإمكانية بمكان يجعلنا قادرين على المساهمة عبر تأسيس جمعية تتبنى المنظومة التي تجمع بين الثقافة والفن من جهة والتنمية من جهة أخرى لتطوير مهارات الأفراد (الهواة)، ورفع كفاءاتهم وإبراز مواهبهم ورفع منسوب الحوار فيما بينهم من أجل مستقبل وطننا، وهذا ما نربو إليه من خلال هذه الجمعية».
وأنهى حديثه قائلاً: «إن الشباب السوري كان و ما زال و سيبقى يعمل من اجل هذا الوطن و كان عنوان حفلنا البارحة "الحياة أقوى" و هي رد شبابي على رفضنا لثقافة الموت».

تتألف فرقة نبض من مجموعة موسيقيين سوريين وهم: «كارو دردريان عازف كيبورد وقائد الفرقة، رامي حمصي (عود)، ماهر القاضي و ميشال رحال (كمان)، راما البرشة (فيولا)، مرح كويفاتي (تشيللو) سامر حداد (غتار)، مهران محرز (غيتار اليكتريك)، امجد عودة (غيتار باص) ، رند ابو فخر (فلوت)، وسام سلوم (درامز)، الياس الحلبي (طبلة)، جميل سيوفجي (رق)»، إضافة إلى مجموعة مغنيين وهم «ايهاب ديوب، كنان زهير، محمد قباني، رامي الجمصي، طوني مبيض، جورجينا عيد، ميري سعد، ساميا قضماني، نينار سلوم، سهير نمير، وبانة نجيب».

إدريس مراد - اكتشف سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق