13‏/08‏/2013

المغرب: "جوهرة" يربط بين الفن والحفاظ على الأرواح البشرية

سهرات المهرجان يحييها فنانون من المغرب ولبنان والجزائر

بدا معاذ الجامعي، الرئيس المؤسس لمهرجان "جوهرة"، سعيدا وهو يرمي كرة  الموسيقى في مربع الوزير الإسلامي عزيز رباح، لما أقنعه أن تكون وزارته على مستوى اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، شريكا أساسيا في الدورة الثالثة لمهرجان "جوهرة" الدولي للموسيقى، المقرر أن تحتضنه الجديدة وأزمور خلال الفترة ما بين 15 و17 من شهر غشت الجاري تحت شعار "لأن الحياة لا تقدر بثمن"، والذي سيفتتح بـ"كرنفال" استعراضي بمشاركة 250 فنانا، وبدمى عملاقة ترافقها فرق عيساوة وكناوة والشيخات والدقة المراكشية وأطفال صغار بأعلام ملونة، وضمنها علم كبير هو علم "الحياة التي لا تقدر بثمن".

كما أن مهندس مهرجان "جوهرة"، نجح في جعل خطاب اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، يمتزج بالموسيقى والفن ، بعد أن كان في السابق يمتزج بالدم والفواجع في إطار وصلات يتم بثها على شاشة التلفزيون.

وبرر رباح، في كلمته التي بعثها إلى الصحافة، أن مشاركة وزارته في "جوهرة الحياة" ، تهدف إلى خلق روابط وجسور بين الفن والحفاظ على الأرواح البشرية على الطريق العام، واستطرد وزير التجهيز والنقل أن مثل هذه المبادرات تفسح المجال أمام الأنشطة الموسيقية والرياضية المبرمجة ضمن فعاليات المهرجان للعب دور مهم واعتمادها وسيلة لنقل وترويج قيم السلام والود والتعايش ما بين مختلف مستعملي الطريق في إطار المخطط التواصلي حول السلامة الطرقية 2013 /2016.

ويتوق منظمو "جوهرة الحياة" تسخير الحضور الوازن لفنانين كبار من لبنان نظير دينا حايك ورامي عياش، ومن الجزائر كالشابين مامي ورضا الطالياني، ومن المغرب مثل قادر وخالد بناني وسعيدة شرف وعبد الله الداودي وناس الغيوان ومازاغان وآش كاين وغاني قباج وفناير وكناوة ديفوزيون وتكدة ، لإيصال الوصلات الوقائية للحد من حوادث السير، وكان المنظمون أفادوا أن الفنانين المشاركين في "جوهرة الحياة"، سيتولون بالفن والموسيقى نشر ثقافة السلامة الطرقية، التي ستكون معززة بورشات تأطيرية لفائدة مستعملي الطريق، خاصة الأطفال.

ويتوقع المنظمون أن تصل هذه الوصلات إلى أكثر من مليون ونصف من الذين سيتابعون سهرات المهرجان بمنصات البريجة وحديقة محمد الخامس بالجديدة وبمنصة أزمور، وإن كانت أصوات ارتفعت من أجل إضافة منصة رابعة بالبير الجديد خلال النسخة الرابعة.
وانفتح مهرجان "جوهرة"، خلافا للسابق، على المجموعات الغنائية التي تحضر بقوة، والتي وصلت في عددها إلى 6 مجموعات، بينما تقلص الاعتماد على الفنانين المنفردين.

وكان محمد سائيري، مدير مهرجان "جوهرة الحياة"، كشف في الندوة الصحافية التي عقدت للإعلان عن الوجوه الفنية المشاركة في النسخة الثالثة، أن دورتي جوهرة لسنتي 2011 و2012 استقطبت حوالي 3 ملايين متتبع مباشرة بمنصات العروض، وتابعها عبر قناتي "إل بي سي" و"روتانا" أزيد من 10 ملايين مشاهد ونشطها أزيد من 1000 فنان ينتمون إلى 25 بلدا، فيما كانت التغطية الإعلامية بواسطة 200 صحافي.

وكشف المنظمون كذلك خلال الندوة الصحافية التي نظمت يوم الأربعاء الماضي، أن مهرجان "جوهرة الحياة" يتضمن عروضا مسرحية بمسرح عفيفي من طرف فرق وطنية ومحلية، بينما يحتضن رواق الشعيبية طلال معرضين تشكيليين للفنانين رحول وأحلام لمسفر.

وبالموازاة مع ذلك، يشهد شاطئا الجديدة وسيدي بوزيد مباريات في كرة القدم الشاطئية وفي الكرة الطائرة الشاطئية وكرة المضرب فضلا عن مسابقات في رياضات أخرى بحرية.
 
عبد الله غيتومي (الجديدة)

الصباح - المغرب: "جوهرة" يربط بين الفن والحفاظ على الأرواح البشرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق