13‏/08‏/2013

المغرب: نجوم الأغنية الشعبية في موسم مولاي عبدالله أمغار

المنظمون يتوقعون أزيد من مليون زائر ونصب أزيد من 35 ألف خيمة

أعلنت اللجنة الإقليمية المكلفة بموسم الولي الصالح مولاي عبدالله أمغار، عن تنظيم نسخة 2013 من الموسم سالف الذكر خلال الفترة مابين 16 و23 غشت الجاري، وهو تاريخ قال عنه المنظمون إنه يصادف ذروة الاصطياف بالجديدة والإقليم، ما جعلهم يتوقعون أن يستقطب أزيد من مليون زائر، وهو رقم بحسبهم مشجع لتطوير سياحة المواسم.

وكشف المنظمون الذين كانوا يتحدثون في ندوة صحافية بالمناسبة ، أن انعقاد الموسم بعد شهر رمضان سيرفع عدد الخيام المنصوبة به، والمرشحة أن تصل إلى 35 ألف خيمة، وهو رقم قياسي لم يتم الوصول إليه من قبل، وأن 1500 من أفراد الدرك الملكي والقوات المساعدة سيتولون توفير التغطية الأمنية طيلة أسبوع من انعقاد الموسم، الذي جرى تقسيمه إداريا إلى 8 مقاطعات ترابية معززة بنقطتين للوقاية المدنية.

وفي موضوع ذي صلة بالتنشيط الفني، أكدت شركة "سكوب كوم"، التي تتولى التسويق العام للموسم، أن الأخير وكالعادة، سيكون ملتقى استثنائيا لنجوم الأغنية الشعبية وفي مقدمتهم عبد العزيز الستاتي وسعيد ولد الحوات المتحدران تباعا من العونات وأولاد سبيطة بدكالة، وسعيد الصنهاجي وسهيل البيضاوي و"خوت الغلام" و"عبيدات الرمى" ومجموعة تكدة وأولاد بن عكيدة، بالإضافة إلى مجموعات محلية، وأن هذه السهرات الشعبية التي تنطلق بداية من الاثنين 19 غشت الجاري وتستمر على مدى 4 أيام، ستكون مناسبة لمتابعة جماهيرية واسعة تصل سقف 600 ألف متتبع.

وأضاف المنظمون ذاتهم أنه ينتظر مشاركة أزيد من 85 "علفة" خاصة من دكالة وعبدة والشاوية والدار البيضاء وتاونات والأطلس والداخلة بمجموع 1700 فارس تصل طلقات بنادقهم طيلة أيام الموسم إلى ما يفوق 20 ألف طلقة بمعدل يومي يتجاوز 3500 طلقة، وهو ما يعني استهلاك 600 كيلوغرام من البارود بكيفية إجمالية، وأن الشركة الملكية لتشجيع الفرس التي دخلت شريكا أساسيا في نسخة هذه السنة، تمنح، حسب المنظمين، قيمة مضافة لأنشطة التبوريدة التقليدية.

وصلة بالموضوع، قال حسن يشكور المعاشي، إنه تجري الآن عملية استصلاحات واسعة للمجال الذي ينعقد فيه الموسم، بما يضمن لزواره ظروفا مواتية للتخييم ومتابعة مختلف البرامج المقررة. 

وأضاف أن الصيانة تشمل  مدرجات ملعب الفروسية التي عادة ما تستقبل  40 ألف متفرج بمعدل يومي يصل إلى 6 آلاف متفرج، وتجهيز المركز الصحي بمولاي عبد الله بأسرة لتقديم الإسعافات الأولية المدعومة بخلق مداومة مستمرة بالمستشفى الإقليمي بالجديدة خاصة بالموسم، وتعزيز تغطية الهاتف المحمول، ويتوقع أن يتم استهلاك 200 رأس من الأبقار و450 رأسا من الأغنام و40 رأسا من الماعز.

بموازاة مع ذلك، تجري الآن عمليات صيانة شبكة الإنارة والماء الشروب بالرقعة التي ينعقد فوقها الموسم ونصب لوحات للتشوير، والقيام بما يفوق 120 عملية لمعالجة المياه وأكثر من 60 عملية مراقبة ميكروبيولوجية.

وهيأت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عبر المجلس العلمي المحلي للجديدة، برنامجا لدروس الوعظ والإرشاد وتنظيم مسابقات في تجويد القرآن. 

ومن جانبها، تتولى الجمعية الإقليمية لملاكي ومربي خيول الفروسية التقليدية، السهر على تنظيم ملعب التبوريدة وتوفير كل الظروف التي تسمح بتقديم لوحات من هذا الموروث الثقافي في أحسن الأحوال مع العمل على توفير الكميات الكافية من مادة البارود.

ولتسويق الموسم على نطاق واسع، كانت شركة "سكوب كوم" ضمنت الموقع الإلكتروني للموسم كل المعطيات المتعلقة به بواسطة 4 لغات هي العربية والفرنسية والإنجليزية والألمانية.

عبد الله غيتومي (الجديدة)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق