13‏/08‏/2013

روسيا: مهرجان قازان السينمائي الإسلامي - ملتقى الشرق والغرب

مهرجان قازان السينمائي الإسلامي - ملتقى الشرق والغرب 
Photo: © Flickr.com/hidden shine/cc-by-nc

سوف يمثل فيلم المخرج الموسكوفي ماكسيم بانفيلوف "إيفان بن عامر" روسيا في المسابقة الرئيسية التي ستقام في إطار المهرجان السينمائي الإسلامي الدولي التاسع الذي تستضيفه مدينة قازان عاصمة تترستان – إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية.
سيجري المهرجان من 5 إلى 11 سبتمبر (أيلول) القادم وحدد برنامجه قبل شهر من افتتاحه.. وورد إلى لجنة تنظيم المهرجان ما يربو على 450 طلبا من 54 بلدا للمشاركة في برنامج المسابقة. واختيرت منها 49 فيلما، وبضمنها الأفلام التمثيلية والوثائقية وأفلام الرسوم المتحركة، أنتجتها 25 بلدا بما فيها مصر والإمارات العربية المتحدة والسعودية.
قال مدير المهرجان فلاديمير باتراكوف في حديث صحفي لإذاعة صوت روسيا ما يلي:
كل سنة نسعى إلى رفع مستوى برنامج المهرجان الفني. وهناك بلدان تشارك فيه دائما..
في هذه السنة سوف تمثل على أوسع نطاق السينما الأوروبية في المهرجان السينمائي الإسلامي. وسوف تشارك فيه ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وصربيا.
إليكم ما قالته مديرة المهرجان الفنية ألبينا نافيغوفا في حديث صحفي أدلت به لمندوب إذاعتنا:
نخطط في هذه السنة لعدة برامج خارج المسابقة أو برامج متوازية لها يضم واحد منها عرض الأفلام القصيرة التي شاركت في المهرجان الدولي للفيلم الشرقي في جنيف، وذلك أن مهامه تضاهي مهام مهرجاننا، ألا وهي تعريف الغرب بالشرق والعكس بالعكس، إضافة إلى أننا ننوي إقامة العرض الاسترجاعي لأفلام كازاخستان والهند. وبالمناسبة، سوف تحتفل هذه الأخيرة بيوبيل صناعتها السينمائية في السنة الحالية. ولهذا السبب بالذات قررنا عرض الأفلام الهندية بصورة منفردة. كما ستعرض الأفلام التي تتحدث عن الهند في أيامنا هذه.
لا يجوز الظن بأن مهرجان قازان ديني صرف. فتنظمه وزارة ثقافة جمهورية تترستان. ولهذا ينبغي فهم صفة إسلامي بمعنى ثقافي. ورغم ذلك اجتازت كل الأفلام التي ستعرض في إطار المهرجان فحصا للتأكد من مسايرتها للقيم الإسلامية. وقام بمشاورات في هذا المجال مجلس علماء تترستان برئاسة الشيخ عبد الله آديغاموف..
شعار مهرجان قازان السينمائي الإسلامي: "من حوار الثقافات إلى ثقافة الحوار". يقول فلاديمير باتراكوف:
هذا الشعار له دلالته الكبيرة. فما من شيء يزيد أهمية على الصداقة والتفاهم بين الشعوب..
أشارت ألبنا نافيغوفا إلى إحدى مميزات المهرجان المرتقب وهي تزايد عدد الأفلام من إنتاج مشترك كأفلام إسبانية قطرية وسويسرية مغربية وفرنسية سنغالية. فقالت:
أفلام مشتركة الإنتاج هي التي هزت قلبي بالأخص لكونها ااطلع إلى العالم الخارجي ولا تتقوقع على الثقافة الوطنية والعالم الداخلي. وهذا الموقف طريف جدا..
سيعرض في المهرجان السينمائي الإسلامي أكثر من عشرة أفلام روسية. ولم يخرجها المسلمون وحدهم. فمثلا اختارت لجنة التحكيم للمشاركة في مسابقة الأفلام التمثيلية الطويلة فيلما لمخرج من بورياتيا – جمهورية روسيا الاتحادية حيث تعتبر البوذية ديانة رئيسية.
هيئة تحكيم المهرجان السينمائي سيرئسها المدير العالم لشركة موسفيلم السينمائية كارين شاهنازاروف المخرج ذو لقب الجدارة في روسيا الذي قال ما يلي:
سوف تمثل المواطنة التشيكية فيرا لانغيروفا الناقدة السينمائية والثقافية عموما أوروبا في هيئة التحكيم التي ستضم أيضا تركيا وإيران اللتين تشاركان فيها تقليديا. كما سيشارك في عملها أحد ممثلي تترستان..
تستعد قازان مجددا بعد مرور شهر ونصف على انتهاء الألعاب الجامعية العالمية، لقبول الضيوف الوافدين من كل أنحاء العالم. وهكذا فإن محل المسابقات الرياضية سوف تحله المسابقة في المجال الفني والجمالي والروحي. ويؤكد المتسابقون من جديد أن المشاركة فيها أهم من الفوز مع أن كلا من المشاركين في المسابقة يحلم به.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق