04‏/08‏/2013

سوريا - دمشق: «مشروع ومضة» تحدٍ للموت والألم والحزن

دون سابق إنذار أو موعدٍ مسبق، كان لمرتادي سوق الشعلان موعد مع مفاجئة مدوية، ولكن المفرح هذه المرة أنها قذيفة موسيقية أطلقها بعضٌ من الشباب السوريين المتحمسين الذي رغبوا بمواساة الدمشقيين على طريقتهم الخاصة.
«مشروع ومضة» هو مشروع تحدٍ للموت والألم والحزن، وكسر لروتين الخوف، قبل أن يألفه السوريون، كما تصفه نغم ناعسة وصديقها آري سرحان، صاحبا فكرة المشروع، والذي افتتحاه بأغنية «حلوة يا بلدي».
أما لماذا سمي المشروع بهذا الاسم فقالت نغم «القنبلة ومضة، المدفع ومضة، والقتل يحدث في ومضة وكذلك الموت ومضة، هذه هي مشاعرنا اليوم، لماذا إذاً لا نصنع ومضة حب، أو حلم، أو ومضة فن؟!».
وطبعاً مثل أي مشروع في بلادنا، وخاصة الشبابي منها، فقد واجهت الفرقة العديد من المصاعب والتحديات، ولكن يبدو أنهم مصرون على مواجهة هذا التحدي، الذي تصفه نغم بأنه «علمني كيف أكون شخصاً وقحاً، وساعدني على الاستمرار في العرض».
تقوم فكرة المشروع على القيام في أي مكان يتواجد به السوريون: الشعلان، الصالحية، باص نقل داخلي، مصعد، شوارع القيمرية.. إلخ، فوميض الموسيقى لا يعترف بأي أمكنةٍ أو أزمنة، فقوة الحياة نفسها كانت وراء المشروع، الذي حلمت به نغم مع كل من مهندس الصوت إدموند دريدريان، مدير الإنتاج سامر رحال، حسن غانم، دانا مارديني، ليؤسسوا معاً «مشروع ومضة» الذي نتمنى له النجاح في كل سورية.



زين ص. الزين
اكتشف سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق