04‏/08‏/2013

الكويت: لوحات رائعة في معرض «تلال غاليري» الرمضاني بتدرجات لونية رائعة... الكويت الجميلة بعيون 11 فنانا تشكيليا: تجريد.. تمرد.. حرية

 

العطية يتألق بتشكيل حديث غير السدو العادي.. ومي السعد تمزج ألوانها بخفة وحيوية

«نار» و«ماء» و«هواء» عبدال مزيَّنة بخطوط عربية.. ومُعَاصرة بدور بتقنيات عالية

متابعة فضة المعيلي:

نظم تلال غاليري معرضه الجماعي الرمضاني بعنوان «غبقة ومعرض رمضان» بمشاركة 11 فنانا تشكيليا، هم: ابراهيم العطية، وابراهيم حبيب، وجاسم محمد، ورفاعي أحمد، وسمر البدر، وسهيل بدور، وعدنان عبدالرحمن، وعلاء حجازي، وفريد عبدال، ومي السعد، ونوف السماري، وجاءت اللوحات الفنية في مجملها متنوعة، تجارب لمدارس مختلفة، تبرز تجليات الفنانين المختلفة الحسية، والروحانية، وكلها مرتبطة بمفهوم اتساع معنى الحرية الذي يشعر به كل فنان، ورغبته في تقديم تنويعات للثقافة البصرية.
واللوحات تعكس وعي الفنانين المشاركين، ومايحملونه على عاتقهم من ثقافة المجتمع، ومواكبة ما آلت اليه المجتمعات الأخرى من تقدم، وايمانهم بالتحديث، فنجد البعض منهم دائما متمرد على كل ما هو ثابت، يمقت المستقر، وما هو متفق عليه، ومفروغ منه، يسعى دائما الى كسر القواعد، فيندفع أحيانا عكس الاتجاه، فيندمج مع العمل أو يتحول ليصبح هو العمل، معتمدا على احساسه الداخلي، وتلقائيته، وفطرته.

ومنهم من يقوم باستحضار الحالة الابداعية القصوى لديه، بالتلاعب بالألوان، أو بصياغة مثالية بين الكتلة والفراغ، أو بين الخامة وقدراته التعبيرية، فهو صاحب نظام خاص في ترتيب هذه المقدرات، ليتوج أنماطا مرتبطة بالمعاصرة ومفهوم اتساع الحرية التي يشعر بها، ورغبته بتنوع وخصوصية تشكيلاته، فالحياة تحولت الى عمل فني وأصبح الفن هو الحياة، فأجمل شيء في الفن هو روحة غير القابلة للتعريف، ولا التقليد.

تجريد لوني

الفنان أحمد العطية شارك بأربع لوحات تجريدية، فيها تجريد لوني، استخدم فيها المثلث جزءا من ثقافة السدو، وكرره بأحجام كبيرة وصغيرة، حتى يعطي اللوحة تشكيلا حديثا غير السدو العادي الذي نشاهده، أما لوحات الفنانة مي السعد فتميزت بايقاعات لونية، اذ مزجت بين الأخضر، والأسود، والأزرق، والأصفر، والأبيض، والرمادي بخفة، وحيوية.
أما التشكيلي فريد عبدال فشارك بثلاث لوحات، جاءت بمسميات «نار» و«ماء» و«هواء» تميزت بتدرجات لونية، من خلال تقديمه ثلاث عناصر أساسية في الحياة، هي أصل العالم، وزينها بخطوط عربية، وعبارات ذات معنى ووزن، وفي لوحات التشكيلي سهيل بدور الثماني التي جاءت بنفس الحجم، وامتازت بأسلوب فني معاصر، فقد عمد الى تطوير عناصر اللوحات بتقنيات عالية، مستخدما اللون وتدرجاته. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق