24‏/07‏/2013

الإمارات: لقاء تعريفي ناجح لجائزة حمدان بن محمد للتصوير في الكويت

 
وسط حضور فاق التوقعات نجحت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي باستقطاب أكثر من 120 من معشر المصورين والمهتمين في فن التصوير الضوئي من مختلف الفئات ورجال الصحافة والاعلام، وذلك خلال الامسية التعريفية التي اقامتها الجائزة في "بيت لوذان" التراثي في السالمية بدولة الكويت.
حيث بدأت الندوة بكلمة ألقاها علي خليفة بن ثالث الامين العام للجائزة، رحب خلالها بالحضور وتوجه فيها بالشكر والتقدير إلى المساهمين في انجاح هذه الندوة التعريفية من إدارة بيت لوذان، بالإضافة إلى الحضور الذي فاق التوقعات على حد وصفه.
بعد ذلك قدمت سحر الزارعي الأمين العام المساعد عرضا عن الجائزة وأهدافها واستراتيجيتها ومحاور الدورة الجديدة " صنع المستقبل "، بالإضافة إلى الشروط الفنية العامة، كذلك أهم المراحل التي تمر بها عمليات الفرز والتحكيم، واختتمت باستعراض للموقع الإلكتروني الرسمي المحدث للجائزة وطرق التواصل مع فريق العمل.

تجربة 

وخلال الفقرة الثانية من الأمسية قدم علي بن ثالث استعراضا لتجربته في مجال التصوير الضوئي والمسيرة الحافلة التي بدأت في 1992 ومشواره من الهواية إلى الاحتراف، وقدم عددا من النصائح التي بالإمكان الاستفادة منها لتحقيق أهداف كل مصور هاوٍ.
كما قدم علي بن ثالث بعض النصائح في مجال تسجيل وحفظ حقوق المصورين مؤكدا على أن العديد من المصورين لا يهتمون لهذه النقطة، مما يسبب لهم العديد من المتاعب في المستقبل خاصة في حال تميز أعمالهم، واختتم بن ثالث تجربته باستعراض لأبرز أعماله في التصوير تحت الماء وهو مجال تخصصه في فن التصوير، وفتح باب المشاركة من خلاله للحضور الذين تفاعلوا مع ما تم تقديمه.

نجاح 

وقد أثنى بن ثالث على الحضور مؤكدا ان العدد الذي شهد الندوة أكد لنا حسن اختيارنا لدولة الكويت كأول محطة لهذا العام لعقد لقاءاتنا التعريفية والتواصل المباشر مع المصورين، وأشار إلى أنه ورغم صعوبة عقد تجمع كهذا في ظروف فترة الصيف والإجازات السنوية وخلال شهر رمضان المبارك إلا أن الندوة شهدت نجاحا لافتا جعلنا ندرس إمكانية تنظيم لقاء سنوي في دولة الكويت، وقدم بن ثالث شكره وتقديره إلى كل من ساهم في نجاح هذه الامسية سواء من العاملين في سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالكويت وكذلك من بيت لوذان وإدارته.

تواصل

من جانبها أثنت سحر الزارعي أيضا على كل من شهد هذا اللقاء، مؤكدة أن هناك من أتى حتى من خارج الكويت لمتابعته وهو الشاهد على نجاح هذه الخطوة، مؤكدة أن التواصل المباشر مع محبي الجائزة هو هدف من أهداف خطة الجائزة الترويجية لما له من فوائد عديدة أبرزها التعرف على ميولهم واهتمامهم لوضعها نصب أعيننا خلال تقييم كل دورة، أو دراسة الدورات المستقبلية للجائزة وتقديم المقترحات والملاحظات التي تأخذها الجائزة بعين الاعتبار لتطوير أعمالها.
 
دبي - البيان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق