24‏/07‏/2013

القرآن الكريم..لفظ كريم.. معنى بليغ.. إعراب مفيد... "يؤوده"

(وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيم.)
البقرة (255)

فريد

(ولا يؤوده حفظهما)، لا يؤوده أي: لا يثقله ولا يشقُّ عليه، أي لا يشق على الله عزّ وجلَّ حفظ السماوات والأرض، يؤوده من آده الأمر: بلغ منه المجهود والمشقّة، وأُدتُ الشيء عطفته وثنيته، وفي المضارع تأود النّبتُ: تعطف وتعوّج، ومنه آدني الشيء: ثقل عليّ حتى ثناني وعطفني، ويقال تأودت المرأة في قيامها: إذا تثنت لتثاقلها، وتأود الشيء: إذا تثنى وتمايل، يقول عنترة:
خَوْدٌ إذِا دَرَج القِصَارُ تأَوَّدَتْ
بأَقَبَّ مُضْطَمِرِ الوِشاح مُقَوَّمِ
خودٌ جمع خود وهي الشابة الجميلة الحسنة الخلق.

معنى الآية

دلتّ الآية على أنّ السماوات والأرض ملكٌ لله عزّ وجلّ، وهذا الأمر لا يشقّ على الله تعالى نجد ذلك من خلال استخدام (لا) التي تدلّ هنا على الإطلاق، أي لا يثقله الأمر أبداً، فهو العليّ العظيمّ من العلو على كل شيء والعظمة فوق كل شيء، عرفهما بـ (الـ) لأنّه لا عليّ ولا عظيم إلا هو.
من بلاغة التعبير القرآني لإيصال المعنى، نجد كذلك استخدام صيغة الماضي في فعل (وسع) ليدلّ على أنّه وسعهما فعلاً فلو قال (يسع) لكان فقط إخباراً عن مقدار السعة، والخبر يحتمل النفي والإثبات.

الإعراب

يؤوده: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
كرسيّه: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة، السموات: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة عوضاً عن الفتحة لأنّه جمع مؤنث سالم، هو: ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ، العليُّ: خبر مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره، العظيمُ: خبر ثان مرفوع.
نلاحظ في الآية الكريمة وجود عدة ضمائر، والضمائر نوعان: بارزة (ظاهرة) ومستترة، البارزة: منفصلة ومتصلة، المستترة: لا تظهر في اللفظ وتقدر في الذهن وتعود على المتكلم أو المخاطب أو الغائب.
والضمائر المنفصلة: لا تتصل بما قبلها وتتفرد بلفظها، وتكون في محل رفع أو نصب.
ضمائر الرفع وهي للمتكلم والمخاطب والغائب (أنا- نحن، أنت-أنت..، هو-هي..) غالباً مبنية في محل رفع مبتدأ لأنّها تأتي في أول الكلام.
أما ضمائر النصب فهي الضمير (إيا) متبوع بما يدل عليه (إياي، إياك، إياه) فتكون في محل نصب مفعول به مقدم.
المتصلة: لا تقع في أول الكلام وتأتي متصلة بكلمة قبلها ولا تنفرد بلفظها، تقع في محل رفع ونصب وجر.
- في محل رفع: تتصل بالأفعال فقط هي: التاء المتحركة، ونا الدالة على الفاعلين، ألف الاثنين، واو الجماعة، نون النسوة، ياء المؤنثة المخاطبة.
- في محل نصب (إذا اتصلت بالفعل): تتصل بالأفعال والأسماء والأحرف هي:  ياء المتكلم، هاء الغائب، الكاف، نا الدالة على المفعولين، وتكون في محل جر بالإضافة (إذا اتصلت بالاسم).
- وفي محل جرّ: هي ذاتها التي تقع في محل نصب وتكون مجرورة بحرف الجر.

الصرف:

الفعل يؤوده من الفعل آد: وزنه فعل، مضارعه يأْوُده مثل يأكله، ولكن حرف العلّة الواو متحركٌ وقبله الهمز ساكن صحيح فنقلت حركة حرف العلة إلى الهمزة فأصبح يأُوُده فقلب الهمزُ واواً: يؤوده من باب الإعلال،  والإعلال: تغيير يحدث في حروف العلة إما بتسكينها أو نقلها أو حذفها أو قلبها. 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق