23‏/07‏/2013

المغرب: وجدة تستقبل فناني الراي في مهرجانها الدولي

الدورة السابعة تستحضر روح عقيل وتقيم سهرة نسائية

تحتضن وجدة في الفترة بين 13 و24 غشت المقبل، الدورة السابعة للمهرجان الدولي للراي، المنظم من قبل "جمعية وجدة فنون"، بمشاركة مجموعة من أشهر فنانين موسيقى الراي من المغرب وخارجه. ويتميز البرنامج العام لهذه الدورة، بإقامة مجموعة من الفقرات من بينها السهرات الكبرى التي تستضيفها وجدة ، والسهرات الفنية الموازية التي ستقام بشاطئ السعيدية وتاوريرت، وسهرات الأحياء وأمسية كوميدية ومسابقة "راي أكاديمي" ومعارض فنية تشكيلية.

وستقام السهرات الفنية الكبرى، على امتداد ثلاث ليال بين 22 و24 غشت المقبل، بوجدة، إذ سيحيي أولاها المتوج الأول بمسابقة "راي أكاديمي" والفنانة أسماء لمنور، والفنانات الشابة ماريا والشابة الداودية والشابة الزهوانية، في سهرة نسائية تحتفي بالأصوات النسائية لموسيقى الراي، بينما ينشط الفقرات الفنية للسهرة الثانية، المتوج الثاني بمسابقة "راي أكاديمي" وأمير الراي الشاب مامي، والفنانون الشاب نوفل والشاب ميمون الوجدي ومجموعة "القصبة" والراي روك رفقة الشابة مينة. فيما يحيي السهرة الثالثة، الشاب قادر الجابوني والشاب قادرو راي فيينا ومجموعة "ماجيك سيستيم". كما يتميز حفل اختتام المهرجان، بتكريم روح الفنان الجزائري الراحل عقيل، الذي وافته المنية أخيرا في حادثة سير بطنجة، إذ كان مقررا أن يشارك في هذه الدورة، وستعمل اللجنة المنظمة على برمجة مجموعة من أغانيه، في الحفل ذاته يؤديها قادر الجابوني ولطفي رينا راي.

كما تعرف هذه الدورة، حسب برنامجها العام، المقدم على الموقع الإلكتروني للمهرجان، مواصلة البحث عن مواهب شابة في موسيقى الراي، من خلال مسابقة "راي أكاديمي"، التي حددت اللجنة المنظمة تاريخ 31 يوليوز الجاري، آخر موعد لتلقي الترشيحات بشأنها من قبل المواهب الشابة، قبل عرضها على لجنة التحكيم التي ستعمل على اختيار الفائزين الثلاثة بلقب هذه النسخة.

وبالنسبة إلى سهرات الأحياء، ستقام سهرة مساء 14 غشت المقبل، بمنصة "لازاري" بمشاركة الشاب وحيد جينيور ومجموعة الركادة والشاب صابي ومجموعة راينا والشاب نجوي، فيما تحيي سهرة أخرى مساء 16 من الشهر ذاته، بمنصة "3 مارس"، مجموعة "كناوة فيزيون" والشاب زكي ومجموعة "الركادة" والشاب قاسمي والشاب رمزي والفنان سمير جكوي.

ويتميز المهرجان، بإقامة سهرتين خارج وجدة، تحتضن تاوريرت أولاها مساء الخميس 15 غشت المقبل، بمشاركة الفنان الجزائري الشاب بلال، والفنان المغربي المقيم بفرنسا الشاب التيوسي، ومشاركة فنانين من المنطقة، من بينهم الشاب وحيد والشاب العيد والشاب حاسينو، فيما يحتضن شاطئ السعيدية ثاني هذه السهرات، مساء السبت 17 غشت المقبل، بمشاركة دوزي ومجموعة من الفرق المحلية لموسيقى الركادة وعدد من الفنانين المحليين في موسيقى الراي إلى جانب "دي جي أبديل".

ويعرف المهرجان، أيضا، إقامة أمسية كوميدية، بمشاركة مجموعة من الفنانين الفكاهيين، تحتضنها ساحة الزريبن، بمشاركة الثنائي حمدي والثنائي لاوية والثنائي لفهامة ويوسف بومعزة، إلى جانب الكوميدي الجزائري مصطفى بلا حدود، فيما يحيي فقراتها الموسيقية الفنان الشاب يونس.

مقابل ذلك، يحتضن رواق الفنون بوجدة، معرضا للفنون التشكيلية، ينطلق مساء الأربعاء 21 غشت المقبل، يمشاركة مجموعة من الفنانين، كما يسعى إلى إبراز مواهب الفنانين من أبناء المنطقة، في إطار دعم قدراتها الفنية والثقافية.

ياسين الريخ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق