21‏/07‏/2013

فلسطين - القدس: «القدس المفتوحة» تنظم احتفالا في سلفيت بعنوان «الإبداع الشعري لدعم الأسرى»

«القدس المفتوحة» تنظم احتفالا في سلفيت بعنوان «الإبداع الشعري لدعم الأسرى»
«القدس المفتوحة» تنظم احتفالا في سلفيت بعنوان «الإبداع الشعري لدعم الأسرى»

سلفيت-القدس الثقافي- نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في جامعة القدس المفتوحة احتفال الشعر الوطني الفلسطيني بعنوان »الإبداع الشعري لدعم الأسرى» وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس الجامعة وبحضور د عصام أبو بكر محافظ سلفيت.

وقد حضر الاحتفال الدكتور خالد القرواني مدير فرع سلفيت، والمقدم ركن عصام نبهان نائب قائد قوات الأمن الوطني في سلفيت وأهالي الأسرى في فرع سلفيت ورئيس وأعضاء مجلس اتحاد الطلبة.

في بداية الاحتفال، رحب الدكتور خالد القرواني مدير فرع سلفيت بالحضور كافة ونقل لهم تحيات الأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس الجامعة الذي لا يألو جهداً لدعم الأنشطة الثقافية في فروع الجامعة كافة والتي تهدف إلى دعم الأدب العربي من خلال المؤتمرات وورش العمل والندوات والتعاون مع وزارة الثقافة والمؤسسات العاملة في المجتمع، فقد نظمت بالأمس القريب جامعة القدس المفتوحة بالتعاون مع الاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين واللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم مهرجاناً للشعر الشعبي الثاني في مدينة سلفيت لتؤكد على حرص الجامعة على تأريخ الشعر الشعبي وتوثيقه باعتباره مكوناً مهماً من مكونات الهوية الثقافية والوطنية الفلسطينية، كما تسعى الجامعة إلى دعم الأسرى الأبطال في معركتهم ضد الاحتلال وتعمل على توثيق ما يعرف بأدب السجون كجزء من نضال الشعب الفلسطيني للحصول على حقوقه ونيل استقلاله وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وفي نهاية حديثه، أشار القرواني إلى أن هذا الصرح العلمي والوطني الذي يحلو للأستاذ الدكتور يونس عمرو رئيس الجامعة أن يطلق عليه »وطن في جامعة وجامعة في وطن» يعتبر جامعة الشعب الفلسطيني والتي تعمل على تأكيد هويتها الوطنية وانخراطها في المسؤولية المجتمعة تجاه مجتمعنا ووطننا فلسطين، وتأدية رسالتها الإنسانية والتعليمية والوطنية ورفد هذا المجتمع بالكوادر العلمية المؤهلة والمدربة القادرة على الإسهام في التنمية الشاملة لفلسطين.

وتحدث عصام أبو بكر محافظ سلفيت الذي شكر مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية على تنظيمها هذه الفعالية الرائدة التي تتلمس هموم شريحة من أبناء شعبنا وتعكس الاهتمام الصادق لأهداف وغايات شعبنا وهمومه واستذكر أبو بكر الأشعار التي نظمها الأسرى في سجون الاحتلال. وأشار أبو بكر إلى أن الشاعر الفلسطيني تأثر بالشعر العربي وأثر به وفي نهاية حديثه أثنى أبو بكر على الجهود التي تقدمها إدارة فرع سلفيت ورعايتها لهذه الفعاليات. 

وبعد ذلك، تحدث عضو مجلس اتحاد الطلبة محمود الخفش الذي ألقى كلمة المجلس وحركة الشبيبة الطلابية حيث ثمن الانتصار الذي حققه أسرانا البواسل القابعين خلف قضبان الاحتلال رغم كل أساليب التعذيب والاهانة والظلم الذي تمارسه سلطات الاحتلال وإدارة سجونها مما يدلل على ان لهذا الشعب قوة وإرادة لا تلين وإيمان لا يتزعزع .

وبعد ذلك، تحدثت أم الأسير سعيد اشتية الطالب في فرع سلفيت حيث نقلت تحيات الطلبة الأسرى من فرع سلفيت الأسير البطل احمد سليم والأسير البطل فادي موقدي والأسير البطل سعيد اشتية وجميعهم من طلبة فرع سلفيت ونقلت أم الأسير وصايا ابنها وزملائه لمجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية بان يتعالوا على الجراح وان يكونوا مع الشبيبة التي ُصنعت من دم الشهداء ومعاناة الأسرى الأبطال. 

من جانبه، ألقى الدكتور وجيه سالم قصيدة شعرية بعنوان »حق العودة» تلاه الشاعر لؤي عاصي الذي قدم فقرة زجلية، وبعد ذلك ألقت الزهرة جنى امجد الحج اسعد قصيدة مؤثرة ألهبت مشاعر الحضور وبعد ذلك ألقت الشاعرة يسرى منصور وألقت الشاعرة فداء فاتوني قصيدة بعنوان » الجدية الضرورية والوطن » ، وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الدروع على المشاركين في الفعالية وقد تولى عرافة الاحتفال الطالبة المبدعة أنوار بوزية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق