28‏/03‏/2013

الجزائر: من خلال فيلمه ”شعاع الضوء” المخرج ليزيد لمفوخ يمثل الجزائر في مهرجان الفيلم القبائلي بباريس

كشف الممثل والمخرج الشاب لمفوخ ليزيد عن جملة من المشاريع التي يعمل على تحضيرها في الوقت الراهن، حيث يرتقب أن يشارك المخرج ضمن فعاليات مهرجان الفيلم القبائلي بباريس، أيام 27 و29 من شهر أفريل الداخل.

وقال المتحدث، في تصريح له لـ”الفجر”، على هامش مشاركته ضمن فعاليات الطبعة الـ 13 لمهرجان الفيلم الأمازيغي الذي تقام فعالياته في مدينة تيزي وزو منذ أيام، أن مشروعه الجديد سيرى النور في جوان المقبل، وهو عبارة عن فيلم طويل بعنوان ”ثايري إڤوجيلن”، أو ”حنان الأيتام”، وهو فيلم يجسد مأساة حقيقية لطفلين توفي والداهما، ليتم التكفل بهما من طرف عمهما، لكن تشاء الصدف أن تتدخل زوجته لتحول حياتهما إلى جحيم دون أن يعرفا أن الخير الذي ينعمان به من إرث أبيهما.

ونوه المتحدث أن الفيلم سيتم عرضه لمدة 85 دقيقة، مضيفا أنه على الجهات المسؤولة اليوم أن تمدهم بتسهيلات بغرض إجراء تصوير مشاريعهم المستقبلية، مؤكدا أنه سيمثل في المقابل الجزائر يومي 27 و28 أفريل المقبل بمهرجان الفيلم الأمازيغي بباريس، حيث ستعرف هذه التظاهرة تسجيل 360 متنافس، ليتم في الأخير اختيار 8 منها فقط، بفيلمه ”شعاع الضوء” الذي دخل منافسة مهرجان الفيلم الأمازيغي للمواهب الشابة، مؤكدا أن ميولاته الأولى في ميدان الفن والثقافة ظهرت مع 1996 في مجال الكتابة، ليقتحم بعده النشاط الجمعوي والمسرح مع 2000، كما عمل مع بوشامة عبد الرحمان وشارك في أفلام علي موزاوي ومقران حمار الذي سيتم بالتنسيق معه في إنجاز مسلسل جديد بعنوان ”آنزر ما زال آنزر”، وهو فيلم فكاهي اجتماعي تربوي يوعي الناس بمدى خطورة الأخطاء المرتبكة في حق الطبيعة والبشرية، وهو العمل الذي سيكون جاهزا نهاية ماي المقبل، على أن يعرض خلال شهر رمضان .

جمال عميروش

 الفجر - الجزائر:  من خلال فيلمه ”شعاع الضوء” المخرج ليزيد لمفوخ يمثل الجزائر في مهرجان الفيلم القبائلي بباريس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق