26‏/03‏/2013

سوريا: معهد صلحي الوادي للموسيقى بدمشق يكرّم أساتذتها وموسيقييها بمناسبة عيد المعلم




تحت رعاية د. لبانة المشوح وزيرة الثقافة، احتفل معهد صلحي الوادي للموسيقى بعيد المعلم ومرور خمس سنوات على تأسيس فرقتها للموسيقى العربية، حيث قامت السيدة الوزيرة بجولة في أرجاء المعهد وتفقدت أوضاع الطلاب وآلية التدريس قبل أن تكرّم أساتذة المعهد وبعض من أعضاء الأوركسترا.
وأبدت د. المشوح عن سعادتها بسير العمل في المعهد، وعن إعجابها الشديد بأداء اوركسترا معهد صلحي الوادي وأكدت على قائدها عدنان فتح الله بأن لاتغيب الفرقة عن الحفلات أبداً، وقالت: «سأعمل بكل ما بوسعي لدعم هذه الفرقة وأتمنى ن ترجع الأمور إلى سابق عهدها لأستطيع أن أوفد فرقتكم إلى العالم لأنها خير من تمثل هذا العمر في الموسيقى السورية. كما أشادت بالمعهد مجملاً وعن أداء الناجح لإدارتها.
وفي لقاء مع «اكتشف سورية» قال فيه الموسيقي عدنان فتح الله قائد أوركسترا المعهد: «في هذا اليوم نحتفل بالعيد الخامس لأوركسترا الموسيقى العربية لمعهد صلحي الوادي للموسيقى، هذا المشروع الذي حمل على عاتقه منذ البداية تقديم أعمال موسيقية تساهم في رسم الهوية الموسيقية السورية و ذلك من خلال طرح تجارب سورية صرفة في مجال التأليف الموسيقي الشرقي الأوركسترا لي و إبراز ما وصلنا إليه من طور في فهم أنماط الموسيقى و طرق أداءها و المستوى الذي حققناه في تدريس الموسيقى الأكاديمية و تجهيز عازفين ليكون عازفي أوركسترا و عازفين صولو مع الأوركسترا في عمر مبكر».

السيدة لبانة مشوح -وزيرة الثقافة- تكرم الأساتذة والموسيقيين في معهد صلحي الوادي بدمشق

وتابع قائلاً: «يعود استمرار هذا المشروع و وصوله إلى أحد المشاريع الموسيقية الهامة في سورية هو إيماني أنا شخصياً (كمؤسس و قائد للأوركسترا) بأهميته و ما يمكن أن يضيف على هوية موسيقانا السورية على المدى الطويل و ثانياً إيمان جميع أعضاء الأوركسترا بأهمية ما يقدمونه كحالة جديدة في الموسيقى الشرقية على خلاف ما يروج من الحان و أعمال موسيقية مبتذلة في الإذاعات و القنوات الفضائية و طرح إمكانية موسيقانا و ما تحويه من مكنونات برؤية فتية».
وأنهى حديثه بالقول: «أتمنى أن يستمر هذا المشروع لسنوات و سنوات و أن تلقى الأوركسترا دائماً كل ما تستحقه من دعم سواءً كان معنوياً أو فنياً أو إعلامياً و مادياً .و أتوجه بالشكر إلى إدارة المعهد من مدير و أساتذة و موظفين و طلاب لما قدموه للأوركسترا على مدى السنوات الخمس الماضية و كل عام و أنتم بألف خير».
وبدوره قال لنا الموسيقي أندريه المعلولي مدير المعاهد الموسيقية التابعة للوزارة الثقافة: <<في عيد المعلم لابد للكل معني أن يحتفل به، كما ينبغي ان نكرّم المعلم في يومه، لأن له دور كبير في نشوء الشخصية عند المرء، وبالتالي دور كبير في تطور وتقدم المجتمع، للمربي أو المعلم الأولوية في المحتمات المتطورة من كل الجوانب، ونحن اليوم في إدارة معهد صلحي الوادي للموسيقى حاولنا أن نكرّم أساتذتنا بهذه المناسبة، وكما يقولون رب صدفة خير من ألف ميعاد فقد تزامن عيد المعلم بمناسبة غالية أخرى على معهدنا وربما على متذوقي الموسيقى في هذا البلد ألا وهو مرور خمس سنوات على تأسيس اوركسترا معهد صلحي الوادي للموسيقى العربية، فكانت الفرحة فرحتين وخاصة بحضور السيدة الدكتورة لبانة المشوح وزيرة الثقافة والتي أصرت مشكورة أن تكرم الأساتذة وأعضاء الأوركسترا بنفسها».

إدريس مراد - دمشق
اكتشف سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق