26‏/03‏/2013

سوريا: فرقة الرابطة السورية لإحياء التراث على مسرح الحمراء بقيادة محمد الشيخ، عمر السروجي، جمال السقا

قدمت وزارة الثقافة، مديرية المسارح والموسيقى أمسية للإنشاد التراثي الديني، أحيتها فرقة الرابطة السورية لإحياء التراث بقيادة الفنانين محمد الشيخ، عمر السروجي، جمال السقا، وذلك مساء الأربعاء 20 آذار 2013 على مسرح الحمراء بدمشق.

بدأت الأمسية بوصلة النوبة الرفاعية، تضمنت (الفاتحة الجماعية، الصلوات، كلنا محبة)، ومن ثم وصلة البيات وتألفت من (سماعي العريان، يابديع السموات، يأجمل الأنبياء، حب النبي والآل ديني)، وأيضاً كانت هناك وصلة على مقام رست تضمنت (سماعي رست جورج ميشيل، إلهانا ما أعدلك، يارسول الله يامن، نسمات هواك)، وبعدها أدت الفرقة بعض الأناشيد هي (سماعي نوا أثر، يارسولاً قد حباني، صلوا على خير الأنام، قد بدا إليّ) وكلها من مقام النهوند، أما من مقام سيكاه عزفت (دولاب سيكا، إلهي يا إله الكون، ياأيها النبي، طلع البدر علينا، الصلاة على المظلل، صلى الله على محمد، وانتهت الحفلة بوصلة من مقام الحجاز احتوت تقاسيم على آلة الناي وموشح اسقي العطاش. كما رافقه بعض الفقرات لوحات من المولوية.


 أدت الفرقة هذه القطع الموسيقية الغنائية بجدارة و بصورة صحيحة وبمهارة عالية من المنشدين وخاصة في المشاهد الجماعية منها، ولاسيما هذا الشكل الموسيقي له طابعه الخاص في العزف والغناء، وتمكنوا بمزج أصواتهم بانسيابية واضحة وبالتالي الحصول على انسجام تام مع الآلات الموسيقية المرافقة.


وعن الحفل قال الموسيقي جمال السقا مدير الفرقة لـ«كتشف سورية»: «من تراثنا نبني مستقبلنا، وتراثنا غني جداً بكل أشكاله ويمكن أن نستفيد منه في المناهج الأكاديمية وبالتالي يكون علماً عميقاً نعتز به أمام العالم».

وتابع حديثه: «كما هو معروف بأن دمشق هي أقدم مدينة مأهولة ولها تاريخ عريق وحضارة كبيرة فضلاً عن تراث متنوع يضرب بجذوره عمق التاريخ ومن هنا ينبغي علينا أن ندرس هذا التراث بشكل جيد ونطوره دون تشويه».

وأنهى حديثه قائلاً: «أتمنى أن نكون قد وفقنا بما قدمناه اليوم في حفلتنا هذه، وهي الانطلاقة الأولى لفرقة الرابطة السورية لإحياء التراث وأتمنى أن ننجح في خطوتنا هذه ونقدم جديداً للساحة الموسيقية السورية».

من الجدير ذكره بأن فرقة الرابطة السورية لإحياء التراث هي فرقة حديثة العهد وتهتم بالتراث الغنائي والموسيقي السوري والأناشيد الدينية وقوامها مجموعة من الموسيقيين السوريين على مختلف الآلات، فضلاً عن مجموعة كبيرة من المنشدين.

إدريس مراد - دمشق
اكتشف سورية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق