28‏/03‏/2013

السعودية: «إصدار نادر» إبداعات تحاور المتلقي بلا وسيط أعمال 19 فناناً عربياً تعيد للفن التركيبي هيبته



 

 
بحراوي يحكي عن تجربة الفنانين البيان

لا يحتاج الزائر للمعرض الفني "إصدار نادر 2" في مقر "شلتر" بمجمع السركال في القوز، إلى وسيط بينه وبين الأعمال الفنية المعروضة، بغية تقدير جمالياتها أو قيمتها الفنية أو فهم مضمونها. فكل عمل في المعرض الذي يستمر حتى نهاية الشهر الجاري ويضم 30 قطعة فنية لـ 19 فناناً، يحكي عن نفسه بمضمونه وجمالياته، مما يعيد للزائر ثقته بذائقته الفنية وبالفن المعاصر كفن حقيقي.
لا يملك الزائر أمام كل عمل، إلا الاستغراق في أبعاده وزواياه وتفاصيله عن بعد وقرب. أما الأعمال التي تجذب الانتباه لحظة دخوله، فهي كل من "الهرم السعودي" لأحمد الأحمدي و"فراغ" لخالد الأمير.


 

«الهرم السعودي» لأحمد الأحمدي البيان

يحمل "الهرم السعودي" الكثير من الدلالات والجماليات والأهم الخصوصية في الأسلوب والمعالجة، فما بين قاعدة الهرم ورأسه طبقات متعددة كتربة الأرض المتنوعة، إلا أن طبقات الهرم تجمع منظومة بلد وبيئة وحياة،وأقمشة نسائية تليها ياقات القمصان البيضاء التي يعلوها طبقة رقيقة من الصواميل والعتلات المعدنية كرمز ربما لضخامة الاستهلاك مقابل التصنيع. أما الجانب الفني من العمل، فيتجلى في الخامة الرخامية السائلة والشفافة التي كسي بها الهرم، والتي أبرزت جماليات تباين الألوان والخامات.

وتتجلى جماليات العمل التركيبي "فراغ" في حالة السكينة التي تشيع في النفس لدى تأمله، والعمل أشبه بمنحوتة لرجل راكع يحني رأسه على ركبته في حالة تفكير أو غم. وما يميز العمل ويمنحه خصوصيته فكرة تصنيعه التي استلهمها الأمير من كرات تنس الطاولة المغلفة بورق الصحف، والمتدلية من السقف من خلال خيوط دقيقة يعتمد طولها على تكوين الجسد من الرأس إلى الذراع والساق والجذع.

وقريب من هذا العمل هناك منحوتة "الحقيقة" الفراغية للفنانة خلود النقمي ،التي تعتمد على التقنية نفسها عبر الكرات المعلقة في الفراغ، وإن اعتمدت في تكوينها على كرات لها لون المعدن وتشكيل المخروط الهندسي الدقيق في خيوطه الدائرة كما لو أنه رَسم على الورق.
ينتقل الزائر أمام القطعة الفنية "عليكم بحسن الخط فإنه من حسن الرزق" للفنان أيمن حافظ إلى علم التصميم الفني، حيث استطاع الربط بين التراث والحداثة من خلال تصميم الطاولة المنخفضة العصرية التي رسم على سطحها الأبيض حروف الأبجدية بجماليات الخط العربي باللون الأسود والأحمر.

أجنحة عربية

قال محمد بحراوي مؤسس أجنحة عربية والقيّم على المعرض مع الفنانة نجلاء فلمبان عن القصد من عنوان المعرض إن "المقصود من إصدارات نادرة هو الجانب الفني الذي له قيمة عالية وفي الوقت نفسه لا يمكن في معظم الأحوال تكراره".
 كما تحدث عن أنشطة أجنحة عربية قائلاً: "قدمت الشركة أول معرض بعنوان إصدارات نادرة عام 2011 في السعودية، وكان نجاحه دافعاً ليكون سنوياً. أما معرض دبي فهو المعرض السنوي الثاني الذي سبق عرضه في جدة والذي بيعت فيه معظم الأعمال المعروضة حالياً".

تأهيل الفنان 

وردا على سؤالنا حول نوعية أنشطة أجنحة عربية، قال: "تحتضن الشركة مجموعة من الفنانين السعوديين والعرب بدعم من مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية، واستطعنا توقيع عقود مع 12 فناناً من الفنانين الناشئين العرب الذين استطاعوا بقدراتهم ومواهبهم ومثابرتهم تجاوز أنفسهم. ونشاط المؤسسة يتمحور حول تطوير تجربة الفنانين الناشئين والأخذ بأيدهم بهدف توسيع آفاق تفكيرهم وإبداعاتهم، ليتعاملوا مع الفن من خلال مشروع متكامل".

مبادرات

أطلقت مجموعة عبداللطيف جميل لخدمة المجتمعات العديد من البرامج العالمية والاقليمية، التي شملت مشاريع فنية وتعليمية وأنشطة لتوفير الوظائف ومبادرات لمكافحة الفقر. وتم توحيد كافة البرامج الاجتماعية لمجموعة عبداللطيف جميل منذ تأسيسها عام 1945 تحت مظلة "مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق