27‏/02‏/2013

مصر: «ساحرة الحرب» يفتتح مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

 

أيام قليلة وتنطلق فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية في مصر، والمقرر عقدها في 15 مارس المقبل وتنتهي في 24 من الشهر نفسه، وهو أحد أهم المهرجانات الإقليمية، حيث يتنافس فيه ما يقارب من 30 فيلمًا سينمائيًّا متنوعًا ما بين القصير والطويل، إضافة إلى التجمع الضخم لفناني القارة السمراء والذي يعتبر أكبر لقاء وتعاون فني في قارة أفريقيا.
 وسيفتتح المهرجان بفيلم "ساحرة الحرب" من سيناريو وإخراج كيم كنجوان والذي يعد إنتاجاً كندياً- كونغولياً والذي رشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، كما ستكرم إدارة المهرجان فنانين أفارقة من بينهم الفنانة المصرية يسرا والناقد الفني سمير فريد والمخرج مصطفى الحسن من النيجر وشويكار خليفة مخرجة الرسوم المتحركة.

ضيفة الشرف

واختارت إدارة المهرجان ، دولة مالي لتكون ضيفة شرف المهرجان هذا العام، كما ستكرم المخرج المالي سيلمان سيسية والملقب برائد السينما الأفريقية.
ويحتوي المهرجان على عدة احتفاليات وفعاليات منها إهداء دورة المهرجان إلى اسم الراحلين المخرج المصري عاطف الطيب والتونسي الطاهر شريعة مؤسس مهرجان قرطاج السينمائي عام 1966، كما سيخصص المهرجان جائزة باسم "أبو ضيف" أو "الشهيد الحسيني أبو ضيف لأفلام الحريات والثورات"؛ تكريمًا للصحافي المصري الحسيني أبوضيف الذي راح ضحية أعمال العنف الأخيرة في مصر، ويتنافس على الجائزة سبعة أفلام أفريقية وأجنبية كالنمسا وإيطاليا.

جائزة أبوضيف

أما بالنسبة إلى لجنة التحكيم فتتكون لجنة تحكيم جائزة أبوضيف من النقاد الفنيين المصريين علا الشافعي وطارق الشناوي وياسر محب، كما سينضم لإدارة المهرجان الناقد سمير فريد والسيناريست عطية الدرديري، بينما أعلنت إدارة المهرجان في مؤتمرها الصحافي السابق عن أن 35 دولة أفريقية قدّمت ما يقارب من 320 فيلمًا سينمائيًا متنوعًا، كما سيضم المهرجان عدة أقسام مختلفة مثل قسم السينما الروائية والتسجيلية والطويلة والقصيرة، وكذلك الرسوم المتحركة وقسم الدياسبورا للأفارقة في الخارج وأفلام الربيع العربي والسينما المصرية المستقلة.
كما سينظم المهرجان ورشة عمل لإنتاج الأفلام للمبتدئين والطلاب الأفارقة والتي يشترك فيها 30 طالبًا وطالبة تحت إشراف المخرج الأثيوبي جريما، وورشة أخرى للنقد الفني والذي يديرها الناقد الفرنسي أوليفيه بارليه، ويشارك في المهرجان عدة نقاد فنيين وفنانين أمثال الفنانة ليلى علوي والناقد علي أبوشادي ومهندس الديكور فوزي العوامري والمخرجة كاملة أبوذكري والفنان صبري فواز والسيناريست محمد العدل وغيرهم.

الميزانية أزمة

ويقول الناقد سمير فريد، عن لجنة تحكيم المهرجان: "تتكون لجنة التحكيم في المهرجان من تكامل أفريقي، حيث تضم أعضاء من مصر ومن عدة دول أفريقية وعربية كالسنغال وجنوب أفريقيا وتونس وزيمبابوي ومالي وبنين، كما ستشارك في المهرجان عدة أفلام مهمة ومختارة اختيارًا جيدًا وفيها من عرض في مهرجانات عديدة كمهرجان كان السينمائي ومهرجان برلين وفينيسيا".

تجمع إفريقي

يقول الناقد وليد سيف: "المشكلة الكبيرة التي قد تواجه مهرجان الأقصر في دورته الحالية هي الميزانية المخصصة له، حيث إن المهرجان لن يتبع وزارة الثقافة وإن الدعم المادي الذي حصل عليه غير كافٍ؛ نظرًا إلى ضخامة الحدث السينمائي الذي يعد تجمعًا ضخمًا للسينما الأفريقية في مدينة الأقصر. وأشار سيف إلى أنه لابد من الجهات المختلفة تقديم الدعم اللازم للمهرجان مثل وزارة السياحة وإدارة محافظة الأقصر ووزارة الثقافة أيضًا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق