27‏/02‏/2013

المغرب: الدار البيضاء تحتضن مهرجان "بلانكا لول"

الدورة الأولى تكرم الفنان الكوميدي كمال كاظيمي

تحتضن مدينة الدار البيضاء في الفترة الممتدة ما بين 30 يناير الجاري وثالث فبراير المقبل، الدورة الأولى لمهرجان "بلانكا لول" الشبابي، المنظم من قبل جمعة أجيال بلا حدود، بمشاركة مجموعة من الوجوه الفكاهية الشابة.
وحسب المهدي شهاب، مدير المهرجان، فإن هذه التظاهرة تهدف إلى  دعم المبادرات الشبابية في مجال الفكاهة، كما يسعى في دورته الأولى إلى تحقيق إشعاع ثقافي على الصعيد الوطني، تتخلله مجموعة من الورشات التكوينية ضمن فقرة "ماستر كلاس" في فن الكتابة المسرحية والارتجال بالإضافة إلى تقنيات الخشبة يؤطرها مجموعة من المبدعين المغاربة، تهدف إلى تطوير وصقل مواهب الفكاهيين الشباب وإعادة الاعتبار إلى الفكاهة الشبابية، مشيرا إلى أن الإبداع الشبابي بات يحتل مكانة مهمة في الساحة الفنية الوطنية على اعتباره محركا أساسيا ضمن الحركية الفنية المغربية، خاصة في ظل ميلاد مجموعة من البرامج التلفزيونية والمهرجانات الثقافية الخاصة باكتشاف المواهب الشابة، مؤكدا أن المهرجان لا يتضمن مسابقة على غرار بعض المهرجانات المماثلة، بهدف فتح المجال أمام أكبر فئة من المبدعين الشباب.
وأشار شهاب، في حديث إلى "الصباح"، أن هذه التظاهرة الفنية الجديدة، التي سيحتضن فعالياتها المركب الثقافي كمال الزبدي، والمركب التربوي الحسن الثاني، ستكون مناسب أمام جمهور مدينة الدار البيضاء والمناطق المجاورة، للتعرف على جديد الساحة الإبداعية في المجال الكوميدي، عبر تقديم مجموعة من العروض المجانية.
وسينفتح المهرجان لأول مرة على الفكاهة النسوية من خلال عرض نسائي بعنوان "ستاند آب وومين"، يسعى إلى تسليط الضوء على مجموعة من الفنانات الشابات، فضلا عن الانفتاح على الطفل من خلال صبيحة تربوية ترفيهية، إضافة إلى مجموعة من السهرات الفكاهية المتنوعة، وأمسيات طربية تقام بالموازاة مع الفقرات المبرمجة.
وسيكرم المهرجان، يضيف شهاب، مجموعة من الوجوه الفنية والتربوية، من بينها الفنان الكوميدي كمال كاظيمي "حديدان"
وعن ميزانية المهرجان، قال شهاب، إنها من التمويل الذاتي للشباب أعضاء الجمعية المنظمة، في غياب دعم رسمي من أية مؤسسة عمومية أو خاصة.
 
ياسين الريخ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق