27‏/02‏/2013

الجزائر: صاحبة أول جائزة في الرسم باليابان الرسامة الراحلة عائشة حداد تكرّم بمسقط رأسها

أسدل الستار، قبل أول أمس بدار الثقافة محمد بوضياف، بمدينة برج بوعريريج، على فعاليات المعرض الفني الذي أقيم بمناسبة إحياء ذكرى وفاة الرسامة التشكيلية والمجاهدة عائشة حداد المصادفة لـ24 فيفري من كل سنة، وسط حضور عدة وجوه في الرسم التشكيلي من مختلف ولايات الوطن.

الحدث الذي استمر ثلاثة أيام كاملة بالمركب الثقافي الذي يحمل اسم المجاهدة عائشة حداد، تم خلاها تنظيم معرض للوحات الفنية أنجزتها أنامل ثلة من الفنانين التشكيليين من عدة مناطق من الجزائر، بالإضافة إلى رسامين من البرج. كما تم عرض لأول مرة لوحات الفنانة التشكيلية عائشة حداد، كانت قد رسمتها وهي على قيد الحياة.  وفي الصدد ذاته عرفت التظاهرة التي تقام كل سنة تنشيط عديد المحاضرات من قبل أساتذة ومختصين في الفن التشكيلي، حيث كان الإقبال عليها مهما  من الجمهور وعشاق الريشة، ناهيك عن إعداد روبورتاج حول الفنانة حداد التي فازت بالجائزة الأولى في اليابان في مجال الرسم، والتي تم تكريمها أيضا منظمة اليونسكو تقديرا لجهودها في الميدان. وكرمّ القائمون على الحدث ثلة من وجوه الرسم، لاسيما إخوة الراحلة.

للإشارة ترعرعت عائشة حداد في كنف عائلة تقليدية، وفي أحضان أبوين مثيرين للإعجاب، أنجزت كذلك مجموعة من المنمنمات الممثلة لمختلف مناطق الجزائر استوحتها من أعمال محمد راسم.
 
حسان .م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق