18‏/09‏/2012

مصر: الرسوم المتحركة تتصدى لمن أساءوا إلى الإسلام

الرسوم المتحركة تتصدى لمن أساءوا إلى الإسلام

كتبت - أنس الوجود رضوان :

في ظل كراهية الشعوب الإسلامية لصانعي الفيلم المسيء للرسول عليه السلام الذي عرض علي «يو تيوب» وأشعل نيران الغضب في العالم الإسلامي، يجعلنا نتهم الإعلام بتقصيره في نشر الوعي الديني لدي الأطفال، بسبب غياب برامج ومسلسلات تناقش سماحة الدين وأخلاقيات الرسول عليه الصلاة والسلام، والصحابة وأهل البيت، حتي نحصن أولادنا ضد العولمة التي تغلغلت في سلوكنا وبرامجنا ومسلسلاتنا وأفلامنا، وغابت القيم الحقيقية للمجتمع المصري.

وحاول بعض المبدعين مواجهة الهجمة الشرسة من الغرب ضد الإسلام، وقدمت أعمالاً ضئيلة لمواجهتها مثل مخرج الرسوم المتحركة موسي عبدالحفيظ الذي ظل لسنوات ينتج أفلاماً قصيرة بالرسوم المتحركة يشرح فيها الأخلاقيات الكريمة في «قصص الأنبياء» عرضها علي شاشة التليفزيون المصري منذ سنوات، إلي أن جذبته قنوات «art» فأخرج لها أكثر من ستين حلقة عن الأنبياء، وتأتي المبدعة زينب زمزم لتحمل المسئولية من بعده، ورغم عقبات الإنتاج التي واجهتها إلا أنها أصرت علي محاربة ما يبث من رسوم متحركة عبر الشاشات وتحمل بين طياتها العنف والشر وكره الآخر وتشويه الصحابة، وأحست أن التليفزيون المصري هو الوحيد الذي من الممكن أن يحافظ علي هوية الإسلام، خاصة أن ملايين يشاهدون برامجه، فاستخدمت الصلصال في تصميم أعمالها وقدمت أسماء الله الحسني موضوعاً راقياً جاذباً وصعباً.

وفي كل حلقة تشرح اسماً من أسماء الله الحسني بأسلوب مبسط «دون تسطيح للمضمون» في ضوء القرآن والسنة النبوية، وقصص الصحابة، بالإضافة إلي الدراما البسيطة، القريبة من إدراك الطفل «لغوياً واجتماعياً» ولضمان الحصول علي أدق مادة علمية وتاريخية عند كتابة هذه الحلقات تم الرجوع لمؤلفات كبار العلماء مثل أبوحامد الغزالي والإمام القرطبي والرازي وابن القيم وغيرهم وكتاب سيناريو الحلقات مجموعة من الكتاب مثل: علاء ثابت وأشرف نصر وعبدالرحيم كمال وأحمد عيسي وأيمن التهامي، والموسيقي للفنان سامي الحفناوي.. والأداء الصوتي لنخبة كبيرة من النجوم منهم: أشرف عبدالغفور وسميرة عبدالعزيز وسمير حسني وفاروق نجيب، أما الأداء القرآني والأداء الغنائي فهو للفنان علي الحجار.

كما حرصت علي تقديم قصص الأنبياء التي تري فيهم أسمي المعاني والعبر والمعجزات، وتضمنت قصص: آدم عليه السلام، ونوح عليه السلام، وهود عليه السلام، وصالح عليه السلام، وإبراهيم عليه السلام، وإسماعيل عليه السلام، ويعقوب عليه السلام، ويوسف عليه السلام، وأيوب عليه السلام، ويونس عليه السلام، ويونس عليه السلام، وشعيب عليه السلام، وموسي عليه السلام، وداود عليه السلام، وسليمان عليه السلام، وزكريا عليه السلام، ويحيي عليه السلام، وعيسي عليه السلام، ومحمد عليه الصلاة والسلام، والحجر الأسود، وغار ثور.

هذه الرسالة يجب أن يتبناها التليفزيون بشكل أكبر لنظهر للعالم سماحة الدين الإسلامي بآياته وأحاديثه بشكل يلائم واقع مجتمعنا وإمكاناتنا المتاحة، وإدارة الرسوم المتحركة مليئة بالمبدعين الذين يملكون مفردات عمل الرسوم المتحركة والصلصال، بجانب ما تنتجه زينب زمزم وفنانون آخرون ويساهم هذا في توفير فرص العمل للخريجين الذين تتزايد أعدادهم عاماً بعد عام من خريجي الكليات الفنية، وهنا تتضح أهمية تحقيق طرفي المعادلة التي نحن أمامها، فإذا كنا نمتلك عناصر العمل المتكاملة من فكر وأدوات ومتخصصين فلابد من توفير إمكانيات مالية، لتحقيق الهدف بشكل أكثر إبهاراً.

الوفد - مصر: الرسوم المتحركة تتصدى لمن أساءوا إلى الإسلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق