13‏/08‏/2012

فلسطين: أمسية رمضانية مميزة في القدس لملتقى دواة على السّور

القدس - القدس الثقافي:

في أمسية رمضانية حافلة، عقد ملتقى دواة على السور (الملتقى الأدبي الشبابي في القدس) لقاءه السادس عشر، بالتعاون مع دار إسعاف النشاشيبي للثقافة والفنون والآداب في مدينة القدس.

جاءت الأمسية كتجديد للقاء وتحريك للدورة الدموية الثقافية لمدينة القدس في شهر رمضان الكريم كما أشارت مؤسستا الملتقى الكاتبتان نسب أديب حسين ومروة خالد السيوري واللتان تولتا عرافة الأمسية. وقد تنوعت فقرات الأمسية التي افتتحت بكلمة ترحيبية لمدير دار اسعاف النشاشيبي الأستاذ خالد خطيب، ليتقدم بعده الشاعر بكر زواهرة بإلقاء قصيدته (الجندي)، فالكاتب طارق السيد بنص نثري بعنوان (الطريق).

ليقدم الشاب محمد عداربة مقطعًا مسرحيًا من نص كتبه له طارق السيد. وهنا جاءت الأجواء الرمضانية مع موشحات دينية قُدمت بأسلوب خاص للشاعر لؤي زعيتر ، والمُنشد يوسف الأسعد، وضابط الإيقاع سيف خلاخلة.

لتستمر المشاركات الأدبية فتقدمت الكاتبة نسب أديب حسين بمادة من يومياتها في مدينة القدس، والكاتبة مروة السيوري بنص بعنوان (سلام إليك وعليك)، ومشاركات نثرية لبُرعمي الدواة الشابتين سارة عبد النبي ومريانا دخل الله. ومع موشحات دينية جاء ختام الأمسية، التي حضرها عشرات من أبناء المدينة، من مثقفيها وأدبائها وصحفييها. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق