08‏/08‏/2012

الإسكافي محمد ياسمين من جبلة يحتفظ بعشرة آلاف قطعة موسيقية

 

دمشق - سانا:

سلطت صحيفة تشرين في عددها اليوم الضوء على الشاب محمد ياسمين البالغ من العمر 33 عاما والذي يعمل اسكافيا في محل يمتلكه بمدينة جبلة.
وقالت الصحيفة لا يمكن أن تدخل هذا المحل إلا وتجده يستمع لمقطوعة موسيقية لأحد عمالقة الموسيقا العالميين ذلك أنه لا يستطيع العمل من دون الموسيقا وعندما يضرب بمطرقته على السندان ترى يديه تتراقص وتتحرك مع الإيقاع الموسيقي فهو يعيش الموسيقا بكل جزء من كيانه وفي كل لحظة من حياته.
واضافت الصحيفة ان محمد خصص في محله الضيق الذي لا تتجاوز مساحته (25) مترا حائطاً للمجموعة الصوتية والمؤلفة من سبع قطع ذات حساسية عالية إضافة لمجموعة كبيرة من الأسطوانات الموسيقية ولديه حالياً ما يقارب عشرة الاف مقطوعة موسيقية لمختلف الموسيقيين العالميين.
ويمتلك محمد في محله مجموعة كبيرة من الأسطوانات لأغلب الموسيقيين العالميين وتتضمن مختلف أنواع الموسيقا الكلاسيكية والرومانسية والتصويرية والإلكترونية والإيقاعية الحالمة وموسيقا التأمل واليوغا والطبيعة والدراما وموسيقا الأفلام وغيرها.
وقال محمد للصحيفة إن اهتمامي بالموسيقا بدأ منذ السنوات الأولى من حياتي عندما كنت أسمع موسيقا برنامج افاق علمية بالتلفزيون السوري وكان ينتابني شعور بأني أحلق بالسماء وأذكر بعمر (7) سنوات كنت أستمتع بسماع موسيقا تشيكوفسكي مارشي سلاف التي كانت تسبق ساعات البث للتلفزيون السوري بعدها تعرفت على تشيكوفسكي وتشوبان و شتراوس وهاندلي و موتسارت و باخ وكيتارو رضوان نصري وجورج زانفير وسمير كويفاتي وغيرهم الكثير.
وأضاف.. إن كل كاسيت موسيقا كنت أحصل عليه كان يعد حدثاً مهماً في حياتي وأشعر كأني صنعت شيئاً جديداً وأذكر بعمر 15سنة و16 كنت أوصي بعض المعارف المسافرين لإحضار ما هو جديد بعالم الموسيقا.
وأشار محمد إلى أنه كان لديه رغبة شديدة بتعلم الموسيقا لكن الفن يحتاج إلى بيئة خاصة فالظروف المادية والاجتماعية حالت دون ذلك حتى إنها اضطرته لهجرة مقاعد الدراسة منذ الشهر الأول بالصف السابع.
وقال محمد إن لديه في المنزل مجموعة مشابهة من المعدات الصوتية والأسطوانات الموسيقية ولا يكتفي بسماع المؤلفات الموسيقية بل يحاول معرفة خلفية كل موسيقار لافتاً إلى أن لدى كل منهم قصة حياة ومعاناة مختلفة ويجمع معلوماته عنهم من الإنترنت ومن وسائل الإعلام المختلفة.
ويجمع محمد الأسطوانات بمساعدة الأصدقاء من داخل وخارج سورية وعن طريق التبادل وعن طريق الإنترنت موضحا ان لديه طمعاً بجمع كل الموسيقا بالعالم فالموسيقا بالنسبة له حلم لا ينتهي وهي كما قال عنها بيتهوفن في عام 1800 إن الموسيقا وحي أسمى من أي حكمة أو فلسفة.

دمشق - سانا: الإسكافي محمد ياسمين من جبلة يحتفظ بعشرة آلاف قطعة موسيقية 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق