07‏/08‏/2012

معارض الفنون البصرية ملتقى للتواصل الثقافي

وانغ يتقن اللغة العربية وزيهوي في الإعلام الخبري وجيني رسامة بورتريه

معارض الفنون البصرية ملتقى للتواصل الثقافي

 

الشارقة - رشا المالح:

باتت معارض التشكيل التي تقام بصورة دورية في المنطقة، بمثابة ظاهرة فنية ثقافية اجتماعية، حيث يلتقي ويتواصل المعنيون بهذا الفن من خلال زيارتهم للمعارض، حتى أضحى يوم افتتاح أي معرض موعداً اجتماعياً، أو فكرياً وغالباً مهنياً.

أنشطة الجمعية

وسرعان ما يتعارف زوار المعارض على بعضهم البعض، حيث ينشأ بينهم نوعٌ من الألفة حتى قبل أي حوارٍ فيما بينهم. ويحمل كل منهم حكاية وطموح وحلم يضيف لمعرفة الآخرين. ولفت انتباهنا لدى تغطيتنا لعدد من الأنشطة والمعارض في مقر جمعية الإمارات للفنون التشكيلية بالشارقة، حرص ثلاثة زائرين من الشرق الأقصى على متابعة أنشطة الجمعية.
طاولة مستديرة
التقينا بهم على طاولة مستديرة في باحة مقر الجمعية، وكانت المفاجأة حينما رد أحدهم التحية باللغة العربية الفصحى وقال علي وانغ نائب رئيس قنوات التلفزيون التعليمية المقيم في دبي منذ 10 سنوات، "نحن أساساً نعمل في مجال الإعلام.
 ونسعى إلى مد جسور التواصل بين الصين والعرب، عبر مختلف أنواع الفنون والأدب. كما نبادر بصورة فردية بين الحين والآخر بشأن تنظيم معارض لفنانين من الصين، بما في ذلك الفنانين والخطاطين المسلمين في الصين".

في دبي

أما الشاب لي زيهوي المقيم في دبي منذ عام، فيعمل كرئيس مراسليّ مكتب دبي لوكالة أنباء "اكسينهوا" وقال بالإنجليزية، "كنت أعيش في القاهرة قبل انتقالي إلى دبي، ووكالتنا تغطي بالدرجة الأولى الأنشطة الاقتصادية إلى جانب ترجمة بعض المقالات التي تنشرها صحيفة "البيان"، كما نتابع الفعاليات الفنية والثقافية التي تعنى بالفنون العربية والتراثية".

بورتريه

الزائرة الثالثة، هي جيني هوا، وهي فنانة تشكيلية وعضوة في الجمعية، وتعيش في الإمارات من 11 عاماً. وجيني، متخصصة في رسم البورترية، حيث رسمت العديد من الشيوخ وكبار الشخصيات. وبعد الاطلاع على عدد من أعمالها في لقاء آخر، يتجلى تميزها في حساسيتها العالية في الرسم.

البيان - الإمارات: معارض الفنون البصرية ملتقى للتواصل الثقافي 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق