28‏/08‏/2012

الجزائر: بمشاركة 12 فرقة مسرحية انطلاق فعاليات الطبعة الـ45 لمهرجان مسرح الهواة بمستغانم

انطلقت عشية أول أمس، فعاليات الطبعة الـ45 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم، بمشاركة 12 فرقة مسرحية تمثل مختلف أنحاء الوطن التي ستتنافس على الجائزة الكبرى التي تتوج أحسن عمل متكامل، فضلا عن جوائز أخرى كتلك التي تخص أحسن أداء رجالي ونسائي وأحسن إخراج وأحسن سينوغرافيا. 

واكتسى حفل افتتاح التظاهرة، طابع الخمسينية بحلة ثورية أبحرت بجمهور المهرجان في تاريخ الجزائر الحديث، كما رسختها الأنغام المتناسقة للفرقة النحاسية التابعة للحماية المدنية بالدار البيضاء بالعاصمة ما شكل توليفة جمعت تاريخ مهرجان مسرح الهواة في طبعته الـ45، بتاريخ الجزائر التي تحتفل باليوبيل الذهبي لاستقلالها.

وقد أكدت مديرة الثقافة بولاية مستغانم خلال حفل الافتتاح بأن المهرجان قادر على أن يعيش ويتحدى فيما أكد محافظ المهرجان بأنه نتيجة جهود من سبقوه وبأنه يواصل الدرب على طريقهم، وقد شهد حفل الافتتاح الذي احتضنت فعالياته دار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي، عرض عددا من البورتريهات لعمداء الفن إلى جانب جميع الوجوه الفنية البارزة التي ساهمت في خلق المهرجان وتحقيق استمراريته جيلا بعد جيل، قبل أن ينتهي جمهور المهرجان في القاعة الزرقاء أين أقيم حفل بالمناسبة عزفت فيه الفرقة النحاسية نشدي قسما ومن أجلك عشنا يا وطني أتبع  بعرض مسرحية تاريخ بلادي التي قدمها المسرح الجهوي لولاية معسكر، وهي توليفة بين نص لعبد الرحمان كاكي وشارف بركاني حاولا من خلالها الوقوف عند المحطات التاريخية الهامة التي عرفها الشعب الجزائري منذ دخول الاستعمار الفرنسي إلى غاية السنوات الأولى للاستقلال، وكيف ناضل الجزائريون من أجل الحصول على حريتهم، وهي من إخراج تكبيرات محمد، وقد ساعد ديكور ركح القاعة الزرقاء المستوحى من العلم الوطني في إضفاء طعم خمسينية الاستقلال على حفل الافتتاح.

ت.خطاب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق