13‏/08‏/2012

السويداء - سانا: أكثر من 100 لوحة في معرضين للتصوير الضوئي في ثقافي السويداء

 

السويداء - سانا:

ضم معرض التصوير الضوئي الذي افتتح أمس في صالة المركز الثقافي العربي بالسويداء وتقيمه جمعية الوفاء الخيرية للمعوقين 58 لوحة جسدت الإنجازات الرياضية التي حققها الفريق الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة في المحافظة على المستوى المحلي والعربي والإقليمي والدولي. 

وأوضح تيسير العريضي رئيس الجمعية أن المعرض يهدف إلى التعريف بالفريق الرياضي على ساحة المحافظة والذي يضم 40 لاعبا ولاعبة من مختلف الإعاقات الحركية والصم والبكم ويشمل ألعاب الكرة والطاولة والسباحة والشطرنج ورمي الرمح والقرص والقوى البدنية وحمل الأثقال ويوثق النشاطات الرياضية للمعوقين ويشجعهم على صقل مواهبهم. 

بدوره أشار يحيى أبو مغضب رئيس اللجنة الرياضية في السويداء إلى أن المعرض يعرف الناس بقدرات الفريق وما حققه من إنجازات على صعيد الرياضة بكل المستويات العربية والعالمية والأولمبية. 

20120812-153727.jpg
وعبرت بثينة مداح مديرة مؤسسة التمويل الصغير الأولى بالسويداء عن إعجابها بالمعرض وبقدرات الفريق المتقدمة مبينة أهميته في كسر حاجز الإعاقة وإثبات ذواتهم في مختلف مجالات الحياة الامر الذي يعكس قوة الإرادة لديهم.
وتلا الافتتاح ندوة حول أعمال جمعية الوفاء الخيرية للمعوقين ونشاطاتها في مختلف المجالات تم خلالها التعريف بالجمعية التي تقوم بتأمين كل مستلزمات المعوقين من الكراسي والعكازات والأجهزة التعويضية والأطراف الصناعية لدمجهم في الحياة الاجتماعية ومتابعة شؤونهم وكل نشاطاتهم من خلال لجانها الطبية والثقافية والفنية. 

يذكر أن الفريق الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة في المحافظة حائز 7 كؤوس و110 ميداليات و86 شهادة.
حضر افتتاح المعرض الدكتور عاطف النداف محافظ السويداء وعدد من المهتمين.
وفي سياق متصل افتتح أمس في نفس المكان معرض الفنان علاء علم الدين الذي يضم 50 عملا منها 22 لوحة للتصوير الضوئي تناولت طبيعة المحافظة و20 لوحة بالفحم لوجوه نسائية و8 لوحات تعبيرية واقعية بالألوان الزيتية.
وأوضح الفنان علم الدين في حديث لسانا أن الهدف من المعرض التعريف بجمالية المحافظة وإبراز جمال المرأة العربية والتعبير عما يجول في خواطره من أحاسيس ومشاعر تجاه هذه الموضوعات.
20120812-153751.jpg
بدوره لفت المهندس علاء العقباني مدير المركز الثقافي العربي بالسويداء الى أن جمالية المعرض تجلت في التنوع بأسلوب اللوحات المقدمة والدقة في إظهار التعابير خلالها وخاصة تلك المتعلقة بالفحم لافتاً إلى الجهد الكبير الذي استغرقه الفنان في إنجاز أعمال التصوير الضوئي.
واعتبرت الفنان التشكيلية ناديا نعيم أن علاء يعشق لوحته وينفذها باستمتاع حيث تميزت أعماله بالحالة التعبيرية التي حملتها بما يعكس حسه الفني المرهف ومدى حبه للفن وإخلاصه له مبديةً إعجابها بالألوان المستخدمة في تصوير الخيول. 


من جهته رأى المهندس سمير عبيد أحد زوار المعرض أن المعرض يشكل انطلاقة واعدة لمستقبل فني متميز للفنان علم الدين الذي يستحق كل التقدير والاحترام لما أظهره من أعمال وخاصة لقطات التصوير الضوئي الناجحة.
ويستمر المعرض الذي يعتبر الأول للفنان علم الدين لمدة أسبوع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق