31‏/07‏/2012

الإمارات: مخطوطات «جمعة الماجد» القرآنية تتألق في برجمان

 

يشارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بالتعاون مع برجمان سنتر في شهر رمضان المبارك، بمعرض عن مخطوطات القرآن الكريم عبر العصور، يوضح مراحل تطور كتابة المصحف، ويعرض نماذج من الخطوط والزخارف في 16 نموذجاً من اللوحات والمصاحف.

تتناول اللوحات المعروضة مراحل كتابة القرآن بدءاً من الخط الكوفي القديم، ثم خط النسخ والخطوط المشرقية، ثم عصر الفخامة والزخرفة، وأخيراً الخطوط المغربية الإسلامية.

وتتضمن المشاركة كذلك مجموعة من اللوحات للعلوم المتعلقة بالقرآن الكريم مثل أربعين حديثا في فضائل القرآن الكريم، ونسخ من القرآن الكريم مكتوبة بأشكال هندسية، ومصحف ابن البواب، أبو الحسن علي بن هلال، تلك النسخة القرآنية الرائعة التي نسخت في بغداد على يد أعظم خطاطي الإسلام في العصور الوسطى، ويرجع تاريخ نسخها إلى عام 391هـ.

ومن النسخ المشاركة: نسخة فارسية خزائنية مذهبة كتبت قبل ثلاثمائة سنة، ونسخة تركية قدمت للأمير قورقوت بن بايزيد بن محمد خان، ونسخة أخرى موقوفة على مكتبة غازي خسرو في سراييفو بالبوسنة قبل حوالي 200 سنة.

نسخ خاصة

يشارك مركز جمعة الماجد كذلك بنسخة مؤطرة بإطار مذهب احتوت الورقة الأولى على زخرفة نباتية جميلة مع كتابة باللون الأبيض لأسماء السور كتبت سنة 1052 هـ. ونسخة مغربية كتبت في القرن الرابع عشر الهجري بأمر من الحاج الشريف بلا الكناوي الغباري بخط الحاج عبد القادر في 132 ورقة.

وتأتي هذه المشاركة بمناسبة حلول شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، ومواكبة لفرحة المسلمين بكتاب الله العزيز وإقبالا عليه في هذا الشهر الفضيل، وتعريفا للجمهور بالجهود التي بذلها نُسّاخ القرآن في زخرفته وتزيينه. وقد تم افتتاح المعرض يوم الجمعة الماضي، ويستمر حتى 16 أغسطس المقبل، في القاعة الرئيسية في مركز برجمان.

البيان - الإمارات: مخطوطات «جمعة الماجد» القرآنية تتألق في برجمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق