24‏/07‏/2012

أمسية أدبية للشعراء: محمد معتوق - وليدة عنتابي - عماد فياض، والعازف إياس الخطيب في المركز الثقافي العربي في أشرفية صحنايا

بدأت الأمسية مع الشاعر محمد معتوق بعد أن صعد عازف العود إياس الخطيب يرافق الشعراء في قصائدهم، فألقى الشاعر محمد معتوق قصيدة "جاؤوا أباهم يبكون" وقصيدة "هكذا كنت أغني" نقتطف منها:

"غارق بالحقل وحدي
سيدي القمح
وورد أشعلته شفتاي
تنتشي في السواقي
كلما سالت على خدي
أنا الطفل الذي أرضعته عري السهول
كي يقول الآن شكراً"

ثم ألقت الشاعرة وليدة عنتابي قصيدة بعنوان "سيدي الوقت وقديس الشفق" وقصيدة "لترشف من كفيك الأيائل" نقتطف منها:

"وتأتي احتمالاً كطيف عبر
تحط على الصمت طير يمام
نصبت اندهاشك في مقلتي
وتتلو على القلب سفر القدر
نهيئ للوقت طقس التحلي
وتسكب للروح كأس غمام"

ثم اختتم الشاعر عماد فياض الأمسية بعدد من القصائد هي "ناوليني"، "لاحول لي"، "مات شاعر" ونقتطف منها:

"يا بنات
مات هذا اليوم شاعر
طافح بالروح
في عينيه بشرى ألف عام
لم يكفنه أحد
أو يواريه لحد ضيق
صديق أو ولد
مات منسياً حزيناً مثل يوم عابر
إنه كان إذا مر سحاب
قال آه
وإذا أنّ جريح في أقاصي الأرض هب واقف
ويغني لوليد حين يولد"

واختتمت الأمسية بنقاش جميل حول الشعر ومضمونه وموسيقاه.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق