23‏/07‏/2012

انطلاق مهرجان عمر أبو ريشة الشعري الثاني بحلب



انطلقت على مسرح مديرية الثقافة بحلب مساء أمس فعاليات مهرجان عمر أبو ريشة الشعري في دورته الثانية بمشاركة عدد من الشعراء والأدباء .
وأشار غالب البرهودي مدير الثقافة بحلب إلى أهمية المهرجان الذي يركز على الإنجازات الشعرية للشاعر أبو ريشة و مساهمته في إغناء المكتبة العربية بالكتب الشعرية و الأدبية القيمة .
وبين البرهودي أن المهرجان الذي يستمر ليومين أصبح تقليدا سنويا يهدف إلى تنشيط ورفع سوية الحركة الثقافية في حلب و خلق حالة من التواصل بين الشعراء و المفكرين والتعرف على إبداعاتهم الشعرية و الاستفادة من تجاربهم مشيرا إلى ان فعاليات المهرجان ستتوزع على المراكز الثقافية ضمن المدينة والريف .
واستعرض البرهودي جوانب من حياة الشاعر أبو ريشة الحافلة بالعطاء والأوسمة التي حصل عليها كوسام الاستحقاق السوري من الدرجة الأولى ودوره في تطوير الشعر العربي واللغة العربية منوها بأهم دواوينه و مسرحياته كديوان بيت وبيتان والحسين ومسرحية تاج محل وغنيت في مأتمي وغيرها من الاعمال الاخرى.
بدوره أشار أحمد محسن رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان إلى أنه تم التواصل مع عشرة شعراء من محافظة حلب سيقدمون عددا من قصائدهم و نتاجاتهم الفكرية اضافة الى انه من المقرر إقامة ندوات عن جدلية الحب و الإيمان لدى أبو ريشة و المسرح و النداء في شعره لافتا إلى أن المشهد الثقافي بحاجة إلى إقامة مثل هذه المهرجانات النوعية في هذه المدينة العتيقة و الزاخرة بالعطاء الفكري و الأدبي .‏
وبينت الشاعرة لمى الفقيه التي شاركت بقصيدة قبس من الشهباء أن دراسة الإنتاج الشعري لمبدع كبير من وزن عمر أبو ريشة وإعادة النظر في بنات فكره وخياله وفنه و مواقفه الوطنية والقومية تمثل أهم قواعد بناء النهضة الثقافية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق